فيتور روكي

أخبار جيدة فيما يتعلق باللعب النظيف، لكنها أخبار سيئة بالنسبة لفيتور روكي

– إن توزيع استرجاع خشائر كوفيد على مدى سنوات أخرى يسمح لبرشلونة بزيادة حد تكلفة الفريق، لكن بالنسبة للبرازيلي القادم فإنه متوقف على الـ 40 مليون الصندوق ليبيرو أو بيع اللاعبين

كما ذكرنا بالأمس نقلا عن MD كان يوم الجمعة هذا هو الوقت الذي تعطي فيه لجنة مندوبي لاليغا الضوء الأخضر للتعديلات في السيطرة الاقتصادية والتي ستدخل حيز التنفيذ في 1 يناير , و هو ما حدث

هذه الإجراءات تفضل برشلونة كنادي مرهق ولكنها لا تمكن من وصول لاعبين جدد لهذا السوق الشتوي بدءا من البرازيلي فيكتور روكي.

كما شرحنا منذ أيام يرتبط أحد الإجراءات بالخسائر الناتجة عن فيروس كورونا , و قبل الان حددت رابطة الدوري الإسباني نسب الدفع لمدة خمسة مواسم وتتزايد من 15% الموسم الماضي 2022-2023، 20% هذا الموسم 2023-2024 والقادم و التالي أخيراً 22.5% في 2025-2026 و2026-2027 , و بحلول ذلك التاريخ يجب أن يكون كل ناد قد دفع 100% من الخسائر.

الآن قررت الليغا وضع حد سنوي على أساس حجم الدخل ، مما سيسمح للأندية بتوزيع هذه الخسائر على مدى سنوات أخرى أكثر , وبهذه الطريقة يكون لها تأثير أقل على حد تكلفة الفريق لكل ناد.

وتكبد نادي برشلونة خسائر بسبب كوفيد بنحو 400 مليون يورو و بناءً على التوزيع الثابت الشابق كان عليه في الموسم الماضي أن يدفع 60 مليونًا، و مبدئيا أن يدفع 80 مليونًا في الموسم الحالي لكن مع هذا التغيير فإن ما سيخفضه برشلونة بتقسيم هذا الرقم الأولي سيسمح له بزيادة حد تكلفة الفريق المحددة حاليًا بـ 270 مليون يورو لكنه لا يفتح الباب أمام القدرة على التوقيع , وكذلك الأمر بالنسبة لما يتم الحصول عليه من استهلاك بعض البنى التحتية مثل أعمال الملاعب وفي حالة برشلونة فهو الكامب نو.

يعتمد وصول التوقيع الشتوي في الوقت الحالي على أحد العوامل التالية : ما إذا كان برشلونة سيدفع لليغا مبلغ 40 مليونًا المستحقة عليه منذ يونيو الماضي، أو بيع اللاعبين أو أي دخل غير عادي للنادي , و أما بالنسبة للخيار الأول فإن هذا المبلغ يستجيب للدفعة المعلقة من بيع 49% من استوديوهات برشلونة إلى Orpheus Media وSocios.com في صيف 2022.

كما أوضحنا سابقًا قامت لاليغا باحتساب هذه العملية في حد الراتب وفقًا للوائح وخطة الدفع المقابلة لها , و تم سداد الدفعة الأولى البالغة 20 مليونًا عند توقيع بيع 49% من استوديوهات برشلونة في صيف 2022 ولم يحدث نفس الشيء مع الدفعة الثانية البالغة 60 مليونًا والتي برمجت في يونيو الماضي من هذا العام , وحينها دفع نادي برشلونة منها 20 مليونًا فقط ضمن مفهوم الضمان الذي قدمه جوان لابورتا في الأول من سبتمبر ولا تزال الـ 40 مليونًا في انتظار أن يدفعها الصندوق الاستثماري ليبيرو , و هي الأموال التي تستمر لاليغا في عدم احتسابها وتؤثر على حد تكلفة الفريق ومن شأن صرفها أن يمنح فريق برشلونة هامشا.

سيحدث الشيء نفسه بالنسبة لأي بيع للاعبين حيث سيتمكن نادي برشلونة من إعادة استخدام 50٪ من كل بيع لاعب في تسجيل جديد وسيصل ذلك إلى 60٪ إذا كان اللاعب المباع لديه راتب تبلغ تكلفته 5٪ على الأقل من التكلفة الإجمالية للفريق , و الشيء نفسه بالنسبة للدخل الاستثنائي مثل المباراة الودية التي سيغلقها نادي برشلونة في نهاية ديسمبر.

(المصدر / صحيفة MD)