أنسو فاتي

إشبيلية يغري أنسو فاتي بأوراق من برشلونة نفسه

النادي الأندلسي يعتقد أنه سينتهي به الأمر بالحصول على المهاجم على سبيل الإعارة , و الوصول المحتمل لللاعبين السابقين لبرشلونة يمكن أن يساعد في إقناع فاتي

أنسو فاتي سيكون أحد العناصر الجديدة الرائعة في عودة برشلونة إلى العمل هذا الأسبوع , ويبدأ لاعب شباب البلوغرانا هذه المرحلة الجديدة بعد إعارته السيئة إلى برايتون بهدف محاولة كسب ثقة هانسي فليك ليتمكن من الاستمرار في فريق البلوغرانا.

لا شك أن البقاء في برشلونة هو أولويته الكبرى وقد أعطته الإدارة الرياضية أسبابًا للشعور بالتفاؤل , و سوف يمنحونه فرصة أخرى خلال المرحلة في الولايات المتحدة حتى يمكن تبديد الشكوك حول حالته البدنية.

هناك العديد من الشكوك الداخلية حول أنسو وفي الصيف الماضي قرر تشافي هيرنانديز استبعاده عندما أدرك أنه لن يستخدمه خلال الموسم , الآن أصبح كل شيء مجهولًا ولهذا السبب يقوم كل من برشلونة واللاعب بتغطية ظهورهم في مواجهة خروج أكثر من محتمل في المرحلة النهائية من السوق.

بالنسبة لبرشلونة سيكون خيار الأولوية هو البيع النهائي للاعب لكن المشكلة الرئيسية هي أنهم يتلقون اهتمامًا فقط من الفرق البعيدة وخاصة المملكة العربية السعودية , ولن يمر اللاعب من هناك , و إذا كان عليك المغادرة لأنه لن يكون لديك دقائق هنا فيريد اختيار وجهة وهذا شيء يمكن أن يضر نادي البلوغرانا ماليًا.

منذ أسابيع كان إشبيلية يعمل بشكل مكثف وبأقصى قدر من السرية لإقناع اللاعب.

وقد شرح له مدربه الجديد غارسيا بيمينتا المشروع موضحًا أنه سيكون أحد قادة الفريق , والأهم من ذلك أنهم مقتنعون بأن أنسو قد يستعيد أفضل مستوياته هذا الموسم , لا يلعب إشبيلية في المنافسة الأوروبية لذلك سيحصل أنسو على الكثير من الراحة وعدد أقل من المباريات وهو أمر يُنظر إليه على أنه أساسي في موسم يمكن أن يحدد مصيره كلاعب كرة قدم.

لقد لعب الأندلسيون أيضًا ورقة أخرى وهي إحاطة أنسو بلاعبي كرة قدم يعرفونه و تربطه بهم صداقة، والذين تدربوا مثله في برشلونة.

النادي الأندلسي طلب إعارة إليكس موريبا وهو ما تم تنفيذه عمليًا ويقاتل من أجل التوقيع مع كارليس ألينيا , و إذا حصلوا عليهما فإن توقيع أنسو فاتي سيكون أقرب قليلاً إلى أن يصبح حقيقة , شيء آخر هو ما يمكن أن يقدمه إشبيلية لهذه الإعارة لأن راتب اللاعب مرتفع للغاية ولا يمكنهم حتى دفع نصف راتبه.

في هذه الحالة يمكن لبرشلونة أن يفكر في الاحتفاظ به لكن بدون دقائق سيستمرون في خفض قيمة الأصول التي يمكن استغلالها مرة أخرى في إشبيلية , ما هو واضح هو أنه إذا استمر رافينيا وفيران توريس وتم التوقيع مع نيكو ويليامز فسيكون لأنسو دور متبقي هنا لأن الرهان الواضح هو لامين يامال , و مع كل هذا يفوز إشبيلية في النهاية.

(المصدر : صحيفة سبورت)

اضف رد