البروتوكول الذي يتبعه برشلونة لحل مشكلة التيكتوكرز 1

البروتوكول الذي يتبعه برشلونة لحل مشكلة التيكتوكرز

تقوم إدارة الأمن في برشلونة بالتنسيق بشكل دائم مع الشرطة المحلية و الاقليمية , كما يقوم بشكل دوري بإجراء محادثات مع لاعبي الفريق الأول لمعالجة هذه المشكلة.

الحدث الذي تعرض له لاعب نادي برشلونة إينييغو مارتينيز عند مغادرة المدينة الرياضية جوان غامبر أعاد إحياء قضية مثيرة للجدل , وهي وجود تيكتوكرز في محيط الملعب والتي كان كيان البلوغرانا يحاول إدارته بأفضل طريقة ممكنة منذ فترة طويلة بالوسائل المتاحة

العمل الوقائي والاستشاري
المسؤولون عن برشلونة اختاروا الجمع بين قدرتهم العمل الوقائي والمشورة للاعبين والطاقم الفني.

النادي يجري بشكل دوري محادثات مع لاعبي الفريق الأول لشرح ما يمكن أن يحدث إذا توقفوا لتوقيع خارج مرافق المدنة الرياضية , لأن الواقع هو أنه: بمجرد تجاوزهم الجدار الأمني فإنهم يكونون بالفعل على الطريق العامة.

تم جعلهم يرون أنهم والمشجعين الموجودين في المنطقة معرضون لخطر وقوع حادث بسبب تراكم الناس على الطرق العامة , وبطبيعة الحال فإنهم يتعرضون لخطر اللصوص الذين ليسوا معجبين يريدون رؤية نجومهم كما حدث مع إينيجو.

وبعيدًا عن حقيقة أنهم قد يعانون من عواقب أكثر خطورة، يحذر برشلونة لاعبيه من أنهم معرضون لضرر بسمعتهم يؤثر على صورتهم وصورة النادي من خلال المشاركة في حدث من هذا المستوى.

صلاحيات محدودة داخل المرافق
كما يذكر برشلونة المدربين واللاعبين أنه في أي حادث يحدث على الطرق العامة بمجرد مغادرة المرافق وقيادة سياراتهم عبر وسط المدينة لا يمكن لجهاز الأمن الخاص بالنادي التدخل بأي شكل من الأشكال بشكل مباشر , مرة أخرى أحدث مثال هو حادثة إنييغو مارتينيز، على الرغم من وجود سوابق عديدة لمواقف متضاربة بين لاعبي كرة القدم ومستخدمي التيكتوك.

صلاحيات العمل على الطرق العامة هي لـقوات وهيئات الأمن، وتحديدًا الشرطة المحلية في سانت جوان ديسبي و/أو الشرطة الاقليمية ، اعتمادًا على نوع الحادث.

كإجراء استباقي تقوم إدارة الأمن في برشلونة بالتنسيق بشكل دائم مع الشرطة للحفاظ على تدفق دائم للمعلومات بهدف الإبلاغ عن الحوادث التي تحدث ومحاولة تقليل المخاطر المرتبطة بها.

وبالتالي تركز خدمة الأمن الخاصة التي عينها برشلونة على منع وإدارة وحل أي حادث قد يحدث عند مداخل مرافق المدسنة الرياضية عند وصول اللاعبين إليها أو تركها.

(المصدر : صحيفة سبورت)

اضف رد