مبابي

التغيير غير المتوقع في السيناريو مع مبابي

لقد تغيرت إدارة دقائق مبابي بشكل كبير منذ إعلان رحيله

لقد تغيرت إدارة دقائق لويس إنريكي مع كيليان مبابي منذ أن أصبح رحيل الفرنسي معروفًا هذا الصيف.

يبدو الأمر كما لو أن المدري كان يرسل رسالة للفريق: علينا أن نعتاد على اللعب بدونه عندما يحين الوقت , هناك أيضًا شعور بأنه بدون ضغوط الاضطرار إلى إرضائه في المستقبل سيكون مبابي مرة أخرى لاعب كرة قدم اخر بعد سنوات من الحصول على امتيازات

وبدا التوتر واضحا في المباراة الأخيرة حيث أبدى مبابي انزعاجه من التغيير، أولا بإيماءاته على أرض الملعب، وبعد المباراة بمشاركة صورة على الشبكات الاجتماعية.

لكن لويس إنريكي يواصل التعامل مع الوضع بشكل طبيعي. لقد سئم ربما من الضجيج، ومن رؤية كيف تستمر الصحافة في التركيز على الاحتمالات الإعلامية للمواجهة، رغم أنه لا يستبعد استمرارية الفرنسي إذا فاز بجميع الألقاب.

بعض الأرقام مقنعة
وبعيدًا عن التفسيرات التي يمكن تقديمها لإدارة الدقائق فإن الواقع هو أنه كان هناك تغيير في النص في الدوري الفرنسي وهو أمر غير متوقع بالنسبة للكثيرين , و منذ الإعلان عن رحيله هذا الصيف لعب مبابي 29 دقيقة ضد نانت، 64 دقيقة ضد رين، 45 دقيقة ضد موناكو، 18 دقيقة ضد ريمس، 90 دقيقة ضد مونبلييه و64 دقيقة ضد مرسيليا.

بعض البيانات الصارخة أكثر إذا أخذنا في الاعتبار وفقًا لتقارير “Football Talk” أنه في المباريات الـ 17 التي سبقت إعلانه، أكمل 90 دقيقة في 16 مباراة، وفقط ضد مرسيليا بقي عند 32 دقيقة.

ومن خلال هذه الإجراءات الجديدة يبدو أن لويس إنريكي يحاول أيضًا جعل مبابي أكثر نشاطًا في دوري أبطال أوروبا، وهو الهدف العظيم لهذا الموسم , و سيواجه الفريق الفرنسي برشلونة الذي ينمو من قوة إلى أكثر ولا يزال المهاجم الفرنسي هو سلاحهم الأكثر تدميراً.

سيتعين على برشلونة حماية نفسه ليتمكن من إيقاف المهاجم وكل شيء يشير إلى أن أسلحة تشافي ستكون قبل كل شيء أراوخو وكوندي لاعب كرة قدم يعرفه جيدًا من المنتخب الوطني. وسيكون الاثنان في منطقة نفوذ مبابي الذي يريد الفوز بدوري أبطال أوروبا قبل الرحيل عن باريس سان جيرمان.

(المصدر : صحيفة سبورت)

اضف رد