الرئيسية / الميركاتو / مبابي يمكن أن يستمر في PSG بشرط واحد , و ذلك يصب في صالح البارسا
ميسي - مبابي

مبابي يمكن أن يستمر في PSG بشرط واحد , و ذلك يصب في صالح البارسا

— مبابي مستعد للبقاء في PSG، وتمديد عقده 4 سنوات، ولكن بشرط وضع بند كسر عقد، في حال لم يكن اللاعب مرتاحا، يمكنه الرحيل بدفع مبلغ مالي محدد , و استمرار مبابي في PSG، يعطي القوة لاستمرار ميسي مع البارسا، لأن قوانين اللعب المالي النظيف، لن تمكن الـPSG من دفع اجور ميسي ونيمار ومبابي.



نيمار يقترب من التجديد مع باريس سان جيرمان , وبحسب ما أوردته وسائل الإعلام البرازيلية TNT ، فإن مهاجم برشلونة السابق سوف يجدد لمدة أربعة مواسم ويبقى فقط للطرفين أن يجدوا اللحظة الاستراتيجية للإعلان عن اتفاقهم.



بعد نيمار ، الشخص التالي الذي يمكن أن يمر عبر نفس الباب هو كيليان مبابي.




الدولي الفرنسي ، الذي ينهى عقده مع باريس سان جيرمان مثل نيمار في يونيو 2022 ، بدا مصممًا على تغيير النادي الباريسي لريال مدريد , ومع ذلك ، كما ذكرت صحيفة AS يوم السبت نقلاً عن مصادر مقربة من اللاعب ، فإن مبابي قد يمدد علاقته لمدة أربع سنوات أخرى مع باريس سان جيرمان ، وبراتب يتساوى مع أرقام نيمار (37 مليون صافي في الموسم).



و مع ذلك ، فإن الفرنسي وضع شرط للاستمرار في باريس : تضمين بند كسر عقد.



مبابي يريد تحديد مبلغ اقتصادي ثابت في عقده يسمح له بالتوقيع لريال مدريد أو نادي أوروبي آخر عظيم في المستقبل إذا لم يكن مرتاحًا في باريس سان جيرمان.



على الرغم من حقيقة أن مدريد جعلت توقيع مبابي أولوية في الصيف المقبل ، فإن الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها الفريق الذي يرأسه فلورنتينو بيريز بسبب الوباء قد توقف نواياهم ، وهو الأمر الذي يجعل الدولي الفرنسي لا يستبعد تجديد عقده الآن مع باريس سان جيرمان.



و ذكرت نفس الصحيفة أن مبابي يريد أن يحسم مستقبله قبل خوض بطولة أوروبا الصيف المقبل.



سوف يعزز امكانية استمرار ميسي في برشلونة

إذا تم تأكيد استمرارية مبابي في باريس سان جيرمان ، فقد يكون مستقبل ميسي في برشلونة أقرب , على الرغم من مغادرة الأرجنتيني بحبطاقة الحرية ، يبدو أنه من المستحيل أن يجمع النادي الفرنسي بين رواتب ثلاث نجوم مثل ميسي ونيمار ومبابي الآن ، ليس لأنه لا يمكنه توليد موارد عبر قطر ، ولكن بسبب “اللعب المالي النظيف” التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.



(المصدر : صحيفة MD)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*