الرئيسية / الميركاتو / مشكلة برشلونة هي أن يسمح خافيير تيباس بتسجيل فيران توريس

مشكلة برشلونة هي أن يسمح خافيير تيباس بتسجيل فيران توريس

برشلونة يسرب أخبار أن الاتفاق على وصول مهاجم السيتي أصبح حقيقة واقعة , و حان الوقت الآن للامتثال لقواعد اللعب النظيف المالي ليتمكن من تسجيله .


أيام صعبة تنتظر ماتيو أليماني مدير نادي برشلونة لكرة القدم ، وفيران ريفرتر الرئيس التنفيذي للنادي , كلاهما سيكون مسؤولاً عن تحركات برشلونة لتسجيل فيران توريس في الليغا وفقًا لمعايير اللعب المالي النظيف , الاتفاق مع مانشستر سيتي ومع مهاجم فالنسيا السابق يبدو وكأنه منتهي , لكن الشيء الصعب هو الحصول على تسجيل الدولي الاسباني.


لقد مضى وقت طويل منذ أن اتفق برشلونة ووكلاء اللاعب فيران توريس على شروط اتفاقية من شأنها أن تُلزم اللاعب كبرشلوني في المواسم الخمسة المقبلة.



كانت المشكلة في إقناع مانشستر سيتي بالبيع بسعر يمكن أن يتحمله برشلونة الذي يعاني من وضع مالي حساس , قبل ثلاثة أسابيع سافر أليماني وريفرتر إلى مانشستر وتناولوا العشاء مع المديرين التنفيذيين للسيتي لاختبار احتمالات العملية , و من ذلك الاجتماع خرجوا بخبر جيد بأن الفريق الإنجليزي لن يعارض العملية ، ولكن مع الأخبار السيئة بأن اللاعب لن يكون رخيصًا.


قدر السيتي في البداية لاعب بـ 70 مليون يورو بينما صرح غوارديولا ووفقًا لمبدأه أن اللاعب يمكن أن يرحل إذا أراد ، ولكن في المقابل يجب أن يكون هناك اتفاق بين الأندية , المدرب الكتالوني لم يعارض العملية.


نادي البلوغرانا سرب للصحافة يوم أمس أن الاتفاق مع السيتي قريبًا جدًا من الإغلاق بمبلغ ثابت قدره 55 مليونًا بالإضافة إلى 10 متغيرات (قريبة من 70 التي طلبها السيتي ) , و بعيدًا عن رؤية كيفية تمويل برشلونة للعملية ، فإن المشكلة الأكبر ليست إقناع اللاعب ولا ناديه الحالي ولا حتى الحصول على المال , و المشكلة الكبيرة هي أن يسمح خافيير تيباس بتسجيل اللاعب.


برشلونة يعترف “بمشكلة اللعب النظيف” , حيث أدى توقيع تشافي وموظفيه وتجديد عقود أنسو فاتي وبيدري إلى ترك فاتورة رواتب النادي في الحد الأقصى , و لا يستطيع تسجيل أحد إذا لم يتم تحرير العقود , وهذا هو المكان الذي يجب أن تؤخذ فيه حلول جذرية.


ماتيو أليماني نفسه أكد بعد المباراة ضد إشبيلية أن همه الرئيسي هو تخفيف فاتورة الأجور في سوق الشتاء ، وهنا تأتي أسماء لاعبين مثل كوتينيو ، أومتيتي ، دست ، لوك دي يونغ


الأول والثاني هما براوتب ضخمة , و هما لاعبان أراد برشلونة التخلص منهما لفترة طويلة لكن لم يستطع العثور على مشترٍ في السوق , بصرف النظر عن أدائهم المتأثر بشدة بالإصابات المستمرة التي تركتهم بلا سوق تقريبًا ، كلاهما لاعبان يتقاضيان راتباً خارج السوق لا يستطيع أي نادٍ في العالم تحمله ، حتى لو كانا في أفضل حالاتهما.


المعضلة واضحة: إذا لم يتم إطلاق سراح هؤلاء اللاعبين ، فإن الاتفاق مع فيران سيكون حبر على ورق.


(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد