الرئيسية / النادي / جوان لابورتا / لابورتا لم يعد يرفض خيار تشافي كبديل لـ كومان
تشافي

لابورتا لم يعد يرفض خيار تشافي كبديل لـ كومان

— الرئيس كان قد وضع علامة على تشافي الصيف الماضي , و في الوقت الحالي يتوقع النادي أن يستمر كومان إلى مباراة الأحد ضد ليفانتي


صعد اسم تشافي هيرنانديز (41 عامًا) بالكامل في الساعات الأخيرة في حال اتخذ رئيس برشلونة قرارًا أخيرًا بإعفاء رونالد كومان والبحث عن رجل جديد لمقاعد كامب نو.


بالأمس ، بعد المباراة ، كانت التوقعات في النادي هي أن المدرب الهولندي سيستعد أيضًا لمباراة ليفانتي الأحد المقبل (كامب نو ، الساعة 4.15 مساءً), لكن من ذلك اليوم فصاعدًا ، لا يجرؤ أحد داخل نادي برشلونة على تقديم المزيد من التوقعات.


لابورتا دعم كومان لكنه أشار أمام وسائل الإعلام إلى أن استمرارية الهولندي تعتمد على “النتائج و لعبة الفريق” ، وقال أمام أنصاره إنه لا يريد “الانهزامية” , و كل الحاضرين فكروا في تصريح كومان قبل ساعات ، والذي قال فيه “أن تكون في صدارة الدوري سيكون نجاحًا وفي دوري الأبطال لا يمكنك توقع المعجزات”.



في هذا السياق ، استطاعت موندو ديبورتيفو بالأمس أن تعرف من مصادر النادي الجديرة بتقدير كبير أن الحصار الذي كان قد فرضه لابورتا على تشافي لشغل مقاعد البدلاء لم يعد موجودًا ، وبالتالي ، دخل تشافي بقوة في مجموعة المرشحين لتدريب برشلونة


شيء ما تحرك في هذا الاتجاه , و من بين أمور أخرى لأن هناك العديد من الأصوات من حول الرئيس تخبره أن تشافي سيكون بديلاً مثاليًا لكومان إذا قرر إقالته.



تجادل هذه الأصوات بأن تشافي معجب بأسلوب برشلونة و 4-3-3 ، بصرف النظر عن كونه معبود الجماهير ومنتج حقيقي من لاماسيا , كما أن توقيع مدرب تشافي يمكن أن يسمح للرئيس بطلب الصبر على مشروعه وأن يمنحه الجمهور والرأي العام ذلك


بالإضافة إلى ذلك ، وفقًا لمصادر في بيئته ، تشافي هيرنانديز سيتكيف مع الوصول إلى كامب نو ، و أنه الآن لن يطالب بأن يكون لديه القيادة في كرة القدم على مستوى القاعدة وفي الخدمات الطبية ما كان مخخ في مشروع فيكتور فونت , اللاعب نفسه يعرف بالفعل أن شيئًا ما قد تغير مع لابورتا وأنه للأفضل.


بدون شرط خروج لبرشلونة لكن متفائل
تشافي لا يملك في عقده الجديد أي بند يسهل رحيله إلى برشلونة , جدد مع السد حتى عام 2023 وألغي خيار الخروج في حال اتصل به نادي برشلونة ، لكن بيئته تعتقد أن النادي القطري لن يعيق رحيله ، نظرا لعلاقته الممتازة مع قادة النادي.



من ناحية أخرى ، اتضح يوم أمس في بلجيكا أن روبرت مارتينيز أحد المرشحين الآخرين في مقاعد البدلاء ، بالكاد يمكن أن يترك المنتخب البلجيكي قبل 10 أكتوبر , أثناء انتظار ما سيحدث مع كومان ، سيقود الكاتالوني نتخب بلجيكا في نهائي الأٍبعة من دوري الأمم ويثقون في اتحاده بالاحتفاظ به حتى نهائيات كأس العالم في قطر عام 2022.


(المصدر : صحيفة MD)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*