الرئيسية / النادي / روساود “بارثوميو بصفته رئيسا منتخبا، لا يمكنه إقالتي”
روسود

روساود “بارثوميو بصفته رئيسا منتخبا، لا يمكنه إقالتي”

  • إيميلي روساود: “ترشحي لرئاسة البارسا سيجعلني متحمسا جدا، لكن عليك أن ترى ما إذا كانت الظروف مناسبة، الترشح لاستمرارية من مجلس لا يملك مصداقية كافية، لن يكون له معنى كبير”.
  • “بارثوميو بصفته رئيسا منتخبا، يمكنه فقط تخفيض رتبتي، ولكنه لا يمكنه إقالتي، بالنسبة لي لم أتخذ قرارا بعد بشأن الاستقالة، حاليا لن أقوم بذلك”.
  • “الأسباب التي قدمها لي بارثوميو ليست منطقية، في الاجتماع غير الرسمي قبل بضعة أسابيع، لم يتم طلب استقالة بارثوميو أبدا، وقد تم اقتراح أنه ربما كان أفضل شيء يمكن القيام به هو إنتخابات مبكرة، اختارت الأغلبية إجراء ذلك، ولكن لم يحدث شيء”.

  أشار روسود “أستيقظ كل يوم بضمير مرتاح , أربط هذا بكوني منتقد بشدة لفضيحة اشبكات الاجتماعية “، و استنكر الفواتير المدفوعة لشركة I3Ventures ، الشركة المستأجرة لتشويه سمعة المعارضة ولاعبي برشلونة ، و من أجل تجنب الضوابط الداخلية للنادي.



 كشف النقاب : “أنا في لجنة حيث تمت الموافقة على الفواتير التي تتجاوز 200 ألف يورو وتم تقسيم هذه الفواتير بحيث لا تمر عبر هذه اللجنة” ، “ما لا يثير الجدل و هو مثير للجدل هو أن السعر تم تقسيمه ليتجاوز ضوابط النادي”..



وأوضح روسود أنه تلقى بالأمس مكالمة من بارتوميو لمغادرة منصبه :  “اتصل بي بارتوميو وقال إنه يريد القيام بإعادة تشكيل الادارة ولديه مخاوف مع بعض المديرين ، بمن فيهم أنا , أخبرني أن هناك تسريبات أزعجت اللاعبين وأنني شككت في عمل المديرين التنفيذيين “.




يعتقد روسود أن هذه ليست الطريقة لطلب استقالته ويطالب بمزيد من الوقت لاتخاذ قرار : “لا يبدو لي تلط الطريقة الصحيحة ، أريد أن أفكر ، أطلب الهدوء ، لم أفعل أي شيء لأستحق هذا , من القانوني أن بارتوميو يريد أشخاصًا جديرين بالثقة ولا يناقشون أي شيء ، ولكنه ليست الطريقة الصحيحة الدعوة لذلك أثناء الحجز الكامل “



“وفقا للنظام الأساسي يمكن أن يقلل من منصبي ، وسوف أتوقف من كوني نائب الرئيس وسأصبح عضوا ، ولكن بصفتي اداري منتخبا ، لا يمكنه طردي , لم أتخذ قرارًا بالاستقالة أم لا , الآن ليس لدي استعداد للقيام بذلك. أفهم أن هذا ليس الوقت المناسب ” .

وأوضح روسو أنه في الاجتماع الأخير للمجلس ، والذي عقد بشكل غير رسمي في مطعم في سانت جست ، طلب معظم المديرين من بارتوميو المضي قدمًا الى انتخابات مبكرة : “ما ناقشناه في الاجتماع الغير الرسمي الشهير في مطعم سانت جست كان طرح خيار دفع الانتخابات إلى الأمام ، لكن لم يُطلب من الرئيس أبدًا الاستقالة . ” وقال “كان هناك نقاش بين مختلف أعضاء المجلس ، وقال الرئيس أننا سنفعل ما سنقوله وعلى الرغم من حقيقة أن هناك أغلبية تراهن على تقديم انتخابي ، في النهاية لم يحدث شيء”.



هل استدامة النادي في خطر؟ “لم تكن مشكلة بارتوميو ولكن للنادي في السنوات الـ 15 الماضية ، حيث أن جزءًا كبيرًا من الميزانية يذهب إلى الإنفاق , بتخصيص كل ما يدخل تقريبًا على النفقات ، الآن لدينا القليل من المال ، والآن ، مع COVID-19 ، نحن بدون جزء من هذا الدخل – التسويق ، المتحف ، مبيعات القمصان – … هذا يخفض الدخل , و هذا ، بالإضافة إلى حقيقة أن التوقيعات التي تمت لم تكن ناجحة ، نحن بحاجة للدفاع عن لاعبي النادي “.



الاختلاف في تخفيض الأجور : “عندما يُعقد اجتماع ، تكون هناك مواقف مختلفة ، كان هناك مدراء دافعوا عن تعديل الأجور بشكل أكبر – كما تفعل الأندية الأخرى – ، ودافع آخرون عن اقتراح آخر. – التناقض جيد ، والمناقشات جيدة إذا تم إجراؤها بطريقة بنائة “



في هذا الاجتماع ، يمكن أن يكون لكل شخص آراء مختلفة : “عندما أعطي رأيًا في الاجتماع ، أفعل ذلك وأنا أفكر في مصلحة النادي. قد تكون هناك اختلافات هنا و هناك . بالنسبة لي ، الأسباب التي أعطاني إياها الرئيس كانت ذات وزن ضئيل “.


(صحيفة MD)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*