الرئيسية / النادي / غرفة ملابس البارسا متفاجأة “يا لها من انفجارات تحدث!”
بارتوميو و لاعبين في التدريب

غرفة ملابس البارسا متفاجأة “يا لها من انفجارات تحدث!”

  • غرفة ملابس البارسا متفاجأة من الأحداث التي تتسارع داخل مجلس إدارة النادي، واللاعبون يتواصلون معا حتى وهم في العزل، حتى واحد من الاسماء ذات الوزن الثقيل قال: “يا لها من انفجارات تحدث!”.

لاعبو الفريق الأول لنادي برشلونة ، الذين هم على وشك إكمال شهر من العزل لمنزلي (بدأوا في 16 مارس) ، لديهم الآن وقت أكثر من أي وقت مضى لمتابعة أخبار برشلونة ومناقشتها فيما بينهم.



من الواضح أن قنبلة الاستقالة الجماعية لـ ستة أعضاء تنفيذيين في مجلس الإدارة والاتهامات اللاحقة من قبل نائب الرئيس إميل روسود ، مؤكدا أن “شخصًا وصل إلى الصندوق” لم تمر دون ملاحظة من لاعبين .



كان أحد ردود لاعبين ذو وزن ثقيل في غرفة تبديل الملابس عندما ناقشوا بينهم الأزمة المؤسسية التي اندلعت في النادي “مكاتب برشلونة أصبحت فوضوية”.




لم يكتشف الكثير منهم حتى صباح يوم الجمعة الاستقالات الجماعية وبدأت ردود الفعل المتسلسلة بخصوص أحدث الجدل الذي ينفجر في “مكاتب برشلونة”.



عكس معظم اللاعبين صراحة مفاجأتهم للخرق المفتوح في مجلس الادارة ، ولكن أكثر من ذلك من اتهامات روسود بشأن الجدل حول الحسابات المزيفة التي استأجرها النادي لمراقبة وإنشاء المحتوى على الشبكات الاجتماعية , و قل أحدهم “يا لها من انفجارات تحدث!”



يجب أن نتذكر أن الرئيس جوزيب ماريا بارتوميو نفسه كان ضذ ذهب إلى غرفة الملابس في 18 فبراير لتوضيح هذه المسألة للقادة الاربعة ، مما تركت شكًا في الفريق ، كما اعترف ليو ميسي نفسه حانها ، مؤكدا أن “كل شيء غريب جدا.”



الحقيقة هي أن أكثر من شخص أشار الى سهولة تراكم المتاعب في النادي , منذ اتهامات السكرتير الفني إريك أبيدال في كانون الثاني (يناير) للافتقار بعض اللاعبين للاحترافية ، و ظهور فجوة بين غرفة الملابس و الذي تفاقم بعد “علاقة” الشبكات الاجتماعية والضغط النادي على لاعبين في قضية تخفيض الرواتب



و أيضا , الاعبون بدأوا يرون بقلق المستقبل , و خاصة مستقبل المنافسة هذا الموسم ، حيث لا أحد يعرف على وجه اليقين متى سيتمكنون من استئناف النشاط


(صحيفة الاس)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*