تشافي

تشافي ومشكلة الخطابات الثلاثة

تشافي هيرنانديز قال إنه سيغادر لكن يبدو أن مجلس الإدارة لا يقبل هذا القرار، وهو الأمر الذي لا يقنع غرفة خلع الملابس أيضًا , وسيعتمد القرار النهائي على نتائج هذا الشهر.


هناك شيء ما يحدث مع تشافي لكن ليس من الواضح ما هو , بعد الهزيمة المؤلمة أمام فياريال قال المدرب الكتالوني في مؤتمر صحفي إنه سيرحل في نهاية الموسم , موقف كان ينبغي أن يكون له مناقشات مغلقة ولكن يتم تكرار ذلك من خلال سلسلة من البيانات العامة من مجلس الإدارة (بدءًا من الرئيس جوان لابورتا إلى رافائيل يوستي، نائب الرئيس الرياضي) من المدير الرياضي ديكو ومن بعض اللاعبين مثل سيرجي روبرتو الذي يطلب منه البقاء.

الشيء الوحيد الذي يبدو واضحًا هو أنه كما يحدث دائمًا في عالم كرة القدم كل شيء سيعتمد على الكرة , إذا دخلت ضد باريس سان جيرمان وفي الدوري الإسباني فإن قرار فياريال الرسمي اليوم يمكن أن يتغير مثل الجورب , و إذا ساءت الأمور فلن تكون هناك حاجة لأي شخص لمحاولة إصلاح أي شيء.

لكن ما يثير الدهشة هو أن مجلس إدارة البلوغرانا تواصل الإصرار على أن هناك خيار الاستمرارية للمدرب , انها من المواضيع المميزة جدًا للبلوغرانا والتي على سبيل المثال لا الحصر لا تحدث مع يورغن كلوب.

كان المدرب الألماني لليفربول أعلن في نفس التوقيت تقريبا مع مدرب برشلونة أنه لن يستمر مع الفريق الموسم المقبل , ومنذ ذلك الحين لم يسأله أحد عما إذا كان قراره حازماً أم أنه يفكر في تغيير رأيه , ومع تشافي يحدث العكس. وفي هذه الحالة ليس خطأ الصحافة , كل ذلك بسبب استمرار مجلس الإدارة في مدحه ومنحه الزهور لجعله يعيد النظر.

يوم السبت الماضي قال نائب الرئيس الرياضي لنادي برشلونة رافائيل يوستي لميكروفونات موفيستار قبل إقامة المباراة ضد لاس بالماس: “آمل وأتمنى أن يستمر تشافي. نحن نتحدث معه عن مشروع طويل الأمد، وليس موسمًا أو اثنين. تشافي يعرف بالفعل ما نريده؛ وما سأفعله بكل ما أستطيع هو محاولة إقناعه.”

قصة ليست بعيدة عن تلك التي عبر عنها مؤخرًا خوان لابورتا رئيس النادي، والذي ذكر في البودكاست الذي صدر مؤخرًا أن “تشافي اتخذ قرارًا، لكن في بعض الأحيان تتغير القرارات. تخيل أننا فزنا بلقب، أعتقد أن تشافي سيعيد النظر”.

وفي حال كنت تريد شيء آخر فهناك مقابلة ديكو مع راديو كاتالونيا منذ أسبوع أوضح فيها المدير الرياضي للنادي “لقد كان قرار تشافي هو قراره، وإذا تغير، فيجب أن يأتي منه. إذا فزنا بدوري أبطال أوروبا فلا نستبعد التحدث معه، فسنفكر في الأمر. الإدارة الرياضية لم تتخذ هذا القرار، فإذا كان الاحتمال موجودا سنناقشه. لم نتخذ قرار المدرب بعد، علينا تحليل الملفات الشخصية… لكن الوقت مبكر جدًا , لا أرغب في رحيل تشافي، لقد تم التجديد له لأننا نؤمن بالمشروع طويل المدى. لكنه قال أشياء شخصية ولديه أسبابه. لدي نفس رأي الرئيس وأود أن يستمر تشافي”.

من غرفة تبديل الملابس رفع لاعبون مثل سيرجي روبرتو وليفاندوفسكي أصواتهم قائلين إنهم يشعرون بالسوء تجاه رحيل تشافي وأنهم سيفتقدونه، وهي الحجة التي انضم إليها اللاعبون الأصغر سنًا مثل فيرمين.

كانت الملاحظة المتناقضة هي رافينيا الذي بعد المباراة ضد لاس بالماس والتي سجل فيها الهدف الذي حسم المباراة وتم إعلانه أفضل لاعب في المباراة أوضح عندما سئل عما إذا كان إعلان رحيل تشافي قد جعل الفريق يتحسن و يقوم بردة فعل “هذا لا علاقة له به. تحدثنا داخليًا عن ما ينقصنا لتحقيق الانتصارات، وكنا نعرف ما يجب القيام به لتغيير الأمور وقد فعلنا ذلك.”

ثلاث خطابات لحل مشكلة في العمق وكما يعلم الجميع ستعتمد على ما سيحدث ضد باريس سان جيرمان وريال مدريد.

في الوقت الحالي يقتصر تشافي على قول “رافا يوستي صديق لي، أحبه كثيرًا وأشكره على كلماته، لكن في الوقت الحالي، الشيء الوحيد المهم هو اللمواجهة ضد باريس سان جيرمان. هذا الوضع أفضل من موقف آخر يفكرون فيه بإقالة المدرب”.

(المصدر : صحيفة لاس)

اضف رد