أنسو

تعتيم أنسو

لم يشارك أمام ليفربول ولم يسترد مستواه الذي كان قبل إصابته الأخيرة

أنسو فاتي لم يشارك من على مقاعد البدلاء في هزيمة برايتون أمام ليفربول (2-1) يوم الأحد , الجديد لم يكن استبداله وهو أمر شائع هذا الموسم بل أنه لم يشارك , ويواجه مهاجم برشلونة صعوبة في استعادة الأحاسيس التي كانت لديه قبل إصابته الأخيرة في نوفمبر الماضي ضد نوتنغهام فورست.

غاب أنسو عن الملاعب لمدة 70 يومًا مرة أخرى بسبب إصابة عضلية أتت في الوقت الذي أصبح من الشائع رؤيته يبدأ في مباريات الدوري الأوروبي ويجمع دقائق مهمة في الدوري الإنجليزي الممتاز , كانت العملية واضحة: أن يثق أنسو بجسده مرة أخرى شيئًا فشيئًا ويصبح ذا أهمية متزايدة في الفريق.

لكن الإصابة أوقفت تقدمه وبمجرد عودته على الرغم من أنه كان لديه دقائق أصبح تأثيره على الفريق أقل انتظامًا , مع خروج برايتون من الدوري الأوروبي وهو السيناريو الذي يتطلب قدرًا أقل من القوة البدنية من لاعب كرة القدم، فمن الصعب عليه أن يترك بصمته في الدوري الإنجليزي الممتاز.

تورط دي زيربي
يقوم أنسو بدوره ليكون مهمًا في اللحظة الحاسمة من الموسم , في فترة التوقف الدولية الأخيرة على سبيل المثال بقي في برايتون للعمل بدنيًا بدلاً من السفر إلى برشلونة , لكن دي زيربي ألمح قبل بضعة أسابيع إلى أن أنسو لا يزال يتعين عليه مطاردة أشباح إصاباته و يتدرب و يتنافس على أعلى مستوى واثقًا بجسمك , و بدأ بالقول: “عليك أن تؤمن أكثر بصفاتك”.

وأضاف “إنه فتى حساس، ولد جيد. جزء من وظيفتي هو مساعدة اللاعبين على الإيمان بأنفسهم حتى يظهروا كل صفاتهم وليس مجرد جزء منها , يتعين على أنسو أن يبذل قصارى جهده بنسبة 100% كل يوم.”

بحث الإيطالي أولاً عن أفضل مكان مناسب له في الفريق، حيث أبعده عن الجناح ومنحه الحرية كصانع ألعاب , إجراء جعله أقرب إلى المرمى وحرره من الاضطرار إلى العمل بشكل فردي وعلى الجناح. وقد أجرى أيضًا العديد من المحادثات مع أنسو بل ودعاه مع لاعبي كرة قدم آخرين إلى منزله حتى يشعر بالحماية.

غاب أنسو عن 14 مباراة بسبب الإصابة ولكن عند عودته للفريق واصل المدرب منحه الفرص على الرغم من أنه شارك في 3 مباريات كأساسي فقط في الدوري الممتاز هذا الموسم , المباراة الأخيرة كانت ضد نوتنجهام فورست في 3 مارس.

منذ عودته من إصابته في 3 فبراير لم يسجل بعد، وعلى الرغم من حقيقة أن العديد من الإصابات في الفريق (بما في ذلك إصابة ميتوما) بدا أنها تسهل منحه دور الأساسي إلا أن دوره في الفريق لم يتغير. بشكل عام أنسو سعيد بدور المدرب والخيار الذي يكتسب القوة الأكبر الآن هو تمديد إعارته إلى برايتون لموسم آخر.

دقائق أنسو في البريميرليغ منذ عودته من الإصابة:
2′: كريستال بالاس

33′: توتنهام

14′: شيفيلد

29′: إيفرتون

45′: فولهام

60′: نوتنجهام فورست (بداية)

0′: ليفربول

(المصدر : صحيفة سبورت)

اضف رد