لويس دياز

ثنائي أمريكي جنوبي يتصدران قائمة التعزيزات التي يديرها ديكو

ولا يستبعد برشلونة إجراء عملية أو اثنتين كبيرتين إذا حدث السيناريو المثالي خلال سوق صيفية ستكون طويلة جدًا

برونو غيماريش لاعب خط وسط نيوكاسل والذي يشارك أساسيًا مع البرازيل في بطولة كوبا أمريكا التي تبدأ يوم الخميس، ولويس دياز جناح ليفربول المتفجر ونجم الكولومبي الرائع في البطولة القارية هما اللاعبان اللذان اختارهما برشلونة لتعزيز مركزين رئيسيين يتطلعان إلى الموسم المقبل.

ولا تستبعد الإدارة الرياضية التفكير في الذهاب إلى ثنائي أمريكا الجنوبية المنتصر في الدوري الإنجليزي الممتاز في حال توفرت الشروط المالية طوال الصيف الجاري, و برشلونة من مجلس الإدارة إلى الإدارة الرياضية لا يريد الاستقالة مسبقًا.

ستكون فترة التوظيف في عام 2024 طويلة جدًا ولا يمكن التنبؤ بها على الإطلاق , و كما يحدث في كل عام يقام فيه اليورو (يتزامن الآن أيضًا مع بطولة كوبا أمريكا) يتم تأجيل بدء “الرقصة” ولن تبدأ العمليات الكبيرة التي تخلق تأثير الدومينو عند نهاية بطولات المنتخب الوطني

في حالة برشلونة هناك عاملان سيحددان كمية ونوعية التعاقدات , أولاً التوصل إلى قاعدة 1-1 التي يعتبرها النادي أمراً مفروغاً منه والتي ستسمح باستعادة الحياة الطبيعية وترك العيب الذي كان ثقيلاً مثل الحجر؛ ثانيًا مراجعة الحد الأقصى للرواتب الذي تمنحه الرابطة، وأخيرًا ما هي المبيعات التي سيتم إجراؤها والمبلغ الذي سيتم جمعه.

في مواجهة هذا القدر من عدم اليقين يتعين على ديكو العمل مع مجموعة كاملة من الخيارات المفتوحة , و من “القمة” من سيكون بمثابة قنبلة رياضية مع أولئك الذين يثيرون الحماس والذين سيمثلون النهضة الرياضية والمالية للنادي، إلى لاعبي كرة القدم الآخرين الذين ربما يكونون أقل جودة مع تغطية عرضية ولكنهم يشيرون ضمنيًا إلى مستوى أكثر تواضعًا بكثير والاستثمار بأسعار معقولة إذا لزم الأمر أو الاستسمرار في شد الحزام قدر الإمكان.

ويتصدر قائمة لاعب خط الوسط برونو غيمارايش الذي كان دائمًا الخيار الأول للمدير الرياضي على الرغم من أن تشافي كان مهووسًا بزوبيميندي , المدير التنفيذي البرتغالي البرازيلي يحب أيضًا نوع آخر مثل دوجلاس لويز (أستون فيلا) الذي في طريقه للانضمام إلى يوفنتوس تحت قيادة تياغو موتا، ولكن عند الاختيار فهو يفضل غيماريتش .

هانسي فليك يعتقد أنه من المثالي أن يكون لديك لاعب كبير مثل البرازيلي المهووس بمغادرة نيوكاسل والبدء في مرحلة احترافية جديدة. يبلغ من العمر 26 عامًا وبعد أن لعب سابقًا في أوروبا مع أولمبيك ليون، يرى أن الوقت قد حان لتحقيق القفزة النهائية في مسيرته. لقد كان حلمه الكبير دائمًا هو اللعب لبرشلونة.

من جانبه، لويس دياز هو الجناح الأيسر الذي يعتبره ديكو مثاليًا لبرشلونة: لاعب كرة قدم غير متوازن، مراوغ و سريع مع تسجيل الأهداف. وتثمن الإدارة الرياضية وكذلك هانسي فليك بشدة أدائه الجيد في فريق ذو جودة عالية مثل ليفربول بقيادة كلوب. إنه لاعب كرة قدم ناضج

اللاعب الثاني في القائمة الذي يضعها برشلونة لتعزيز مركزه هو نيكو ويليامز، الذي على وشك أن يبلغ 22 عامًا، وهو مهاجم يتمتع بإمكانات كبيرة واهتمام إعلامي , و تُظهر تمريراته الحاسمة الـ17 وأهدافه الثمانية مع نادي إرنستو فالفيردي تأثيره على اللعبة. ولا شك أن الأمر يتجه نحو المزيد.

(المصدر : صحيفة سبورت)