فيرمين

رجل المباراة : “لقد عملت من أجل هذا طوال حياتي”

تم اختيار الرجل من هويلفا كأفضل لاعب في المباراة بين برشلونة وشاختار دونيتسك , بدأ لعبة الهدف الأول وسجل الثاني وسدد في القائم مرتين وحول رأسية الغاها تسلل.

برشلونة فاز على شاختار دونيتسك الأوكراني في الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا , و بذلك حقق البلوغرانا ما مجموعه ثلاثة انتصارات في هذه البداية للمسابقة الأوروبية الكبرى وذلك بفضل هدفي فيران توريس وفيرمين لوبيز اللذي قدم مباراة رائعة حقًا وحصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة.

و أوضح فيرمين في ميكروفونات Movistar+ “لقد كانت مباراة صعبة، كانت صعبة بالنسبة لنا، ولكن في النهاية انتهى بنا الأمر سعداء بالفوز , أخبرنا المدرب بالفعل منذ اللحظة الأولى أنها مباراة حاسمة لحسم التأهيل , أضفنا تسع نقاط و شخصيًا سعيد لأنني تمكنت من مساعدة الفريق في تحقيق الهدف”.

عند سؤاله عن “شعوره” على أرض الملعب ضمن خطة تشافي هيرنانديز علق لاعب هويلفا قائلاً: “أشعر براحة عندما أبدأ من الداخل، سواء على اليمين أو اليسار”.


ومن الجدير بالذكر أن الرقم 32 لبرشلونة لعب أيضًا كمهاجم وهمي و في نهاية الهجوم في المباريات السابقة، مما يدل على أن التنوع هو إحدى نقاط قوته.

فيرمين تمكن من مغادرة مونتجويك بأكثر من هدف: سدد في القائم مرتين وسجل هدفًا آخر لكن تم إلغاء الهدف بداعي التسلل. وسجل هذا الهدف برأسية متقنة رغم أن طوله 1.74 متر , وعلق بين الضحك “لقد كنت دائمًا رجلاً قصيرا جيدًا، لكن كان لدي توقيت جيد”

تعد حالة فيرمين واحدة من أكثر الحالات إثارة للدهشة في الفريق حيث انتقل الموسم الماضي على سبيل الإعارة إلى ليناريس بعد أن قضى موسمًا جيدًا في الفريق الرديف لبرشلونة و خلال فترة ما قبل الموسم أقنع تشافي وأصبح عنصرًا أساسيًا في تشكيلة المدرب , وقد حكم أنه “لا تتوقع ذلك أبدًا، لكن هذا ما كنت أعمل من أجله طوال حياتي، أشكر تشافي والنادي على ثقتهم”.

(المصدر / صحيفة سبورت)