يورثي موكيو

سبب رفض موكيو للبارسا: “لم أستطع فعل هذا بابني”

المدافع البلجيكي الشاب انتهى باختيار أياكس

برشلونة استحوذ على ملكية مامادو مباكي في الساعات القليلة الماضية بعد إبرام اتفاق مع نادي لوس أنجلوس مقابل مليوني يورور وهو نصف خيار الشراء المتفق عليه في عقد الاعارة الموقع الصيف الماضي. وفي المقابل يحتفظ نادي MLS بنسبة مئوية من المبيعات المستقبلية.

قام المكتب الفني لبلوغرانا بتسريع المفاوضات في الأيام الأخيرة بسبب الأداء الجيد الذي قدمه قلب الدفاع السنغالي الشاب مع برشلونة اتليتيك وإمكانية أن يصبح لاعبًا في الفريق الأول , لكن أيضًا لأن خيار ضم يورثي موكيو قلب الدفاع البلجيكي الواعد البالغ من العمر 16 عامًا والذي تألق مع جنت هذا الموسم قد استعصى عليهم .

كان يبدو أن برشلونة متقدم جدًا في التعاقد مع هذا الواعد الشاب على الرغم من اهتمام أياكس وأيندهوفن وميلان , و قام موكيو بزيارة المدينة الرياضية جوان غامبر مما أظهر ولعه بارتداء ملابس البلوغرانا , وعقد مدير كرة القدم للناشئين خوسيه رامون أليكسانكو ونائبه توني هيرنانديز عدة اجتماعات مع الوفد المرافق له

كما عقد المدير الرياضي لبرشلونة ديكو اجتماعًا مع والد لاعب كرة القدم تييري موكيو لكن لاعب جينت الشاب انتهى به الأمر باختيار أياكس الذي جعل توقيعه رسميًا في نهاية يونيو للمواسم الثلاثة المقبلة.

توقفت المفاوضات مع برشلونة بسبب المطالب المالية لحاشية لاعب كرة القدم الذين كانوا يطمحون إلى الحصول على مكافأة انتقال لم يكن نادي البلوغرانا على استعداد لأخذها في الاعتبار، خاصة في حالة لاعب كرة قدم يبلغ من العمر 16 عامًا.

ومع ذلك أوضح والد موكيو في تصريحات نقلتها صحيفة “هيت بيلانج فان ليمبورج” أن قرار التوقيع لأياكس كان حصريًا لأسباب رياضية وتطورية.

اعترف تييري موكيو أن ابنه كان قريبًا جدًا من التوقيع لبرشلونة: “أخبرونا أنهم سيفعلون معه نفس الشيء كما حدث مع لامين يامال أو كوبارسي. تحدثنا مع ديكو المدير الرياضي وأخبرنا أنه سيتدرب مع الفريق الأول”.

ومع ذلك، يؤكد والد موكيو أنه يفضل خيار أياكس مع حالة ميكا فاي: “الضغط في برشلونة له بعد آخر , إذا لم ينجح الأمر سينتهي بك الأمر في أوساسونا على سبيل المثال، وتضيع , بدت وكأنها خطوة كبيرة جدًا بالنسبة لي. صحيح أنه كانت هناك لحظة عندما قد قررنا التوقيع مع برشلونة، ولكن بعد ذلك رأينا أنهم يريدون بيع مدافع يبلغ من العمر 19 عامًا إلى بورتو، هذا كثير جدًا، ولم أستطع فعل ذلك لابني.”

(المصدر : صحيفة سبورت)

اضف رد