كاسادو

لاعبون من المقرر أن يصبحوا “فيرمين” فليك

بأدائهم الرائع، يركض كاسادو وأوناي وباو فيكتور لمفاجأة الفريق الأول بأوامر من المدرب الألماني الذي وعد بالثقة في شباب برشلونة.

بسبب الظروف الاقتصادية وأيضاً بسبب الاقتناع سيتعين على نادي برشلونة أن يسحب أكثر من أي وقت مضى من لا ماسيا، مصنع المواهب الخاص به والذي يبدو أنه يعمل بأقصى سرعة مرة أخرى.

وقال بيب غوارديولا أمس: «فريق الشباب لا يفشل أبدًا»، مبديًا استغرابه الشديد من الأداء الذي قدمه الشباب الذين منحهم تشافي المكان في الموسم الذي انتهى للتو , لقد حجز لامين يامال وفيرمين وكوبارسي وفورت مكانًا لهم في الفريق الأول، وفي حالة الثلاثة الأوائل هم في نخبة كرة القدم العالمية.

هانسي فليك ملزم بمواصلة وزيادة إرث تشافي هيرنانديز في هذا الصدد , كان رئيس نادي برشلونة جوان لابورتا واضحًا جدًا في المقابلة التي أجراها مع برشلونة وان ولن يكون هناك الكثير من التعاقدات وسيتعين على المدرب الألماني النظر إلى الأسفل لتعويض أي انتكاسات خلال الموسم.

ووعد فليك بالثقة في شباب برشلونة , العمل وإعطاء الفرص للشباب لا يخيفه.

على الرغم من أنه لا يزال من المبكر جدًا تحديد لاعبي الفريق الرديف الذين سيشاركون في فترة ما قبل الموسم وسيقومون بجولة في الولايات المتحدة إلا أن هناك بعض لاعبي برشلونة أتليتيك الذين بسبب الأداء من المقرر أن يصبحوا “فيرمين” فليك. لاعبون يتمتعون بالقدرة والموهبة لمفاجأة الفريق الأول إذا أتيحت لهم الفرصة طوال الموسم.

واحد منهم هو مارك كاسادو , لقد كان منتظمًا في مكالمات تشافي لكنه لم يتمكن من الحصول على الكثير من الدقائق , كان موسمه مع الفريق الرديف لرافائيل ماركيز استثنائياً , و على حد تعبير لابورتا كان العام الذي قضاه “استثنائيًا”.

في الواقع أكد رئيس برشلونة أنه سيكون جزءًا من الفريق الأول مع فليك وأغلق عمليًا تجديد اللاعب حتى عام 2027 (كل ما تبقى هو إغلاق بعض التفاصيل والإعلان الرسمي) , يمكن أن يكون كاسادو صالحًا جدًا لفليك بفضل تعدد استخداماته لأنه يمكنه اللعب في وسط الملعب وفي مركز الظهير الأيمن , مركزه الطبيعي هو لاعب خط الوسط محوري لكنه لا يؤدي بشكل سيء كلاعب داخلي , إنه يتمتع بالجودة عندما تكون الكرة بين قدميه ورؤية مميزة للعبة لكن هذا لا يتعارض مع إحدى صفاته الأخرى وهي القدرة الكبيرة على العمل , كاسادو يفرغ نفسه في المباريات لأنه يبذل الكثير من الجهد في جميع أفعاله. في هذا الجانب فهو يذكرنا بـ جافي وأيضًا في الالتزام و البرشلونية غير قابلة للكسر في برشلونة.

المهاجم باو فيكتور هو لاعب آخر يطرق أبواب الفريق الأول بقوة , لديه 20 هدفًا لصالح برشلونة أتليتيك ولا يزال أمامه مباراتان لزيادة العدد, هو على سبيل الإعارة من جيرونا و أضاع برشلونة فرصة الاحتفاظ به كملكية من خلال عدم دفع خيار الشراء بقيمة 3 ملايين يورو (انتهت صلاحيته في 15 أبريل) وسيتعين عليه الآن التفاوض مرة أخرى مع خطر أن تصبح الظروف أسوأ. ولحسن الحظ فإن العلاقات بين برشلونة وجيرونا مائعة ويجري لديهما أكثر من عملية متبادلة , و باو فيكتور هو مهاجم متعدد الاستخدامات يتمتع بالفطرة ويلعب في وسط الهجوم ولكنه لا يخشى التحرك على الأجنحة.

والثالث في المنافسة هو أوناي هيرنانديز , جناح أيسر كان موسمه تحت قيادة رافا ماركيز مذهلاً وينتشر اسمه كالنار في الهشيم هذه الأيام بفضل الثلاثية التي سجلها في مرمى إيبيزا في أربع دقائق فقط لكن أرقامه هذا الموسم جيدة للغاية، عشرة أهداف وسبع تمريرات حاسمة في 36 مباراة , لم يتمكن بعد من الظهور لأول مرة مع الفريق الأول على الرغم من أنه شارك بالفعل لأول مرة في القائمة (أتليتيك، بيتيس ورايو فايكانو). يمكن أن يمنحه فليك البديل هذا الموسم على الرغم من أنه سيتعين علينا الانتظار لنرى ما سيحدث بمستقبله , إذا حقق الفريق الرديف الترقية فإن فرص بقائه ستكون أكبر، وإلا فقد يسعى إلى تغيير المشهد و لا يوجد نقص في العروض.

(المصدر : صحيفة الاس)