الرئيسية / لاعبين / أنسو فاتي / إيسكو , الضحية الجديدة لـ السوبر أنسو فاتي
أنسو فاتي

إيسكو , الضحية الجديدة لـ السوبر أنسو فاتي

مهاجم برشلونة حطم الرقم القياسي لإيسكو ألاركون بفضل هدفه وصنع هدفين في مرمى ريال سوسيداد

في سن التاسعة عشرة ، حطم بالفعل العديد من الأرقام القياسية المبكرة في كل من الليغا ودوري أبطال أوروبا



فوز برشلونة بهدف أربعة أهداف مقابل واحد على ريال سوسيداد ترك مشاعر طيبة للغاية في الناجي , واستطاع الفريق بعد جولة أولى صعبة أمام رايو فاليكانو من التغلب على محنة اللعب في أنويتا وتحقيق انتصار بجدارة كبيرة يجعلهم يستعيدون الأجواء والأحاسيس لما هو قادم.


بالإضافة إلى الأداء الجيد الذي قدمه ليفاندوفسكي وبيدري ، و آخرين ، لعب أنسو فاتي أيضًا بضع دقائق في الشوط الثاني وكان أساسياً في فوز برشلونة بتسجيله هدف و تقديمه مساعدتان في ما يزيد قليلاً عن 30 دقيقة من اللعب

أنسو هو أنسو , مع الكثير من الأهداف والجودة على الرغم من عمره ” القصير ” -19 عامًا- و يواصل تحطيم الأرقام القياسية التي تجعله أحد النجوم حاضر ومستقبل كرة القدم.


في الدقيقة 63 من المباراة التي جمعت بين ريال سوسيداد وبرشلونة ، أنسو فاتي قفز إلى أرض الملعب مستعدًا لإظهار قدراته مرة أخرى

فاتي عندما ظهر لأول مرة في الدرجة الأولى مع النادي الكتالوني في أغسطس 2019 ، كان عمره 16 عامًا و 298 يومًا فقط , و هو ما جعله يصبح ثاني أصغر لاعب في التاريخ يظهر لأول مرة مع الفريق الأول لبرشلونة , و بعد ستة أيام ، في الواقع ، في الحادي والثلاثين من نفس الشهر ، سجل هدفه الأول بقميص “برشلونة” ليصبح أصغر لاعب كرة قدم في تاريخ برشلونة بأكمله يسجل في الدرجة الأولى ، وثالث أصغر لاعب في تاريخ الدوري ، فقط خلف فابريس أولينجا وإيكر مونياين ، لا يزال نشطًا.

وهكذا ، كان الكثيرون يؤكدون بالفعل أنه إذا اتبعت مسيرته هذا المسار فسيكون لاعبًا يمكن أن يمثل حقبة في النادي , و يوم الأحد الماضي في سن ال 19 ، قفز إلى أرض الملعب ووضع الفريق على ظهره ليرتبط بشكل رائع مع ليفاندوفسكي و منحه تمريرات حاسمة لم يفوتها “القاتل” البولندي ، بالإضافة إلى تسجيله هدف من تمريرة خاص من ليفا بالتحديد ، مما يعطي أدلة على ثنائي قاتل في هجوم برشلونة في مواجهة ما ينتظرنا في المستقبل.

بما قدمه في ذلك اليوم ، اللاعب المولود في غينيا بيساو حطم مرة أخرى رقمًا قياسيًا آخر في لاليغا سانتاندير ، من خلال تحطيم الرقم القياسي الذي سجله إيسكو ألاركون -توقيع إشبيلية الجديد هذا الصيف- من موسم 2011/12 ، من خلال كونه أول لاعب في دوري يقل عمره عن 20 عامًا يقدم تمريرتين حاسمتين وهدف في نفس المباراة , و هو ما فعله أنسو الان و بعمر 19 سنة

أنسو أصيب بجروح خطيرة في الموسمين الأخيرين و لعب 10 و 15 مباراة فقط على التوالي ، و في موسم 2022/23 من المتوقع أنه إذا سمحت لياقته البدنية بذلك سينتهي به الأمر إلى أن يصبح لاعبًا أساسيًا أو يلعب دورًا مهمًا للغاية في نظام لعب تشافي ، مما قد يعني أن الجناح يمكنه تحطيم الأرقام القياسية التاريخية الأخرى في الأيام المقبلة ، وليس فقط في لاليغا سانتاندير.

(المصدر / صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

تعليق واحد

  1. أنسو فاتي .. أعتقد إن هذا اللاعب سيكون له دور بارز وفعال مع فريق برشلونة والمنتخب الأسباني لما يملكه من موهبة وهو في السن 19
    أتمنى له كل التوفيق في مسيرته والنجاح