الرئيسية / لاعبين / أوسكار مينغويزا / خطاب مينغويزا بعد إبلاغه بالرحيل من تشافي , فاجأ الجميع
مينغويزا

خطاب مينغويزا بعد إبلاغه بالرحيل من تشافي , فاجأ الجميع

مينغويزا تقبل رحيله بأناقة واعترف بأنه نادم على عدم القيام بمهمته

أخبر تشافي أنه كان بإمكانه القيام بعمل أفضل بكثير وشكره على تعليمه كيفية اللعب.


قبل أيام قليلة من نهاية الموسم ، المدرب تشافي هيرنانديز بدأ التحدث بشكل فردي مع لاعبي الفريق الذين لا يريدهم في الموسم المقبل , وكان أول من مر عبر مكتبه ريكي بويج وأومتيتي ومينغويزا وبرايثويت , و كان يمكن للأربعة منهم بالفعل أن يخمنوا ما الذي كان المدرب سيبلغهم به ، لأنه بالكاد كان يشركهم ، لأسباب مختلفة.



اقتنع ريكي وأومتيتي أن وقتهما في برشلونة قد انتهى ، وقد أوضح برايثوايت بالفعل علانية أنه لا ينوي الانتقال ويريد إكمال السنتين المتبقيتين على عقده.


لكن رد الفعل الذي فاجأ تشافي كان رد فعل أوسكار مينغويزا , بعد الاستماع إلى شرح المدرب أخذ المدافع الكلمة وفاجأ جميع أعضاء “طاقم العمل” الحاضرين ، حيث توقعوا منه أن يشتكي من الفرص القليلة التي أتيحت له والمطالبة بمزيد من الدقائق لإظهار أنه يمكنه الحصول على دقائق إضافية في برشلونة.


لكن خطاب ميغويزا فاجأ الجميع ، وخاصة تشافي , كان أول ما قاله المدافع “أنا آسف يا مستر ، لم أكن على مستوى المهمة”. لقد قبل وفهم أنه لا مكان له في مشروع تشافي الجديد واعترف بأن أداؤه كان أقل من المطلوب ، وعلق على ذلك بأنه كان بإمكانه القيام بعمل أفضل بكثير وشكر المدرب على “تعليمه كيفية اللعب”.


كلمات مينغويزا وإخلاصه أثرت في تشافي وأعضاء الجهاز التدريبي , لطالما كان سلوكه مثاليًا ومحترفًا تمامًا ، وحتى عندما راكم عدة مباريات متتالية دون أن يلعب دقيقة واحدة ، لم يستسلم أبدًا وعمل بجد أكثر من أي شخص آخر في التدريب , لقد كان موقفه إيجابيًا في جميع الأوقات وقد أضاف للمجموعة على الرغم من لعبه القليل جدًا.


تشافي ، الذي أعجب بـ مينغويزا بكلماته وإخلاصه ، منحه بضع دقائق في المرحلة النهائية من المباراة بين فياريال-برشلونة حتى يتمكن من توديع الكامب نو وجماهير برشلونة , و يعتبر موقفه واستعداده للرحيل مثالاً للآخرين الذين يتمسكون بالعقد للبقاء حتى لو بدون اللعب



(المصدر : صحيفة MD)

عن منصور أحمد