الرئيسية / لاعبين / إلياس أخوماش قال لا للمغرب لأنه يريد فقط اللعب مع إسبانيا
إلياس

إلياس أخوماش قال لا للمغرب لأنه يريد فقط اللعب مع إسبانيا


حاول اتحاد المملكة المغربية إقناعه باللعب مع ‘أسود الأطلس’


اسم إلياس أخوماش على رادار الاتحاد المغربي لكرة القدم منذ عامين , سيرجيو بيرناس المدرب الإسباني المولود في برشلونة انطلق للبحث في جميع أنحاء أوروبا عن لاعبين يستوفون متطلبات اللعب للمغرب , منحه الاتحاد المغربي تلك المهمة


سيرجيو ، الذي يعمل اليوم مع منتخب المملكة المغربية تحت 23 عامًا ، كان المدرب المغربي لمنتخب أقل من 17 عامًا


كانت إحدى الأولويات التي وضعها سيرجيو بيرناس على الطاولة هي إقناع إلياس أخوماش , المولود في هوستالتس دي بيرولا (برشلونة) في 16/04/2004 , و الذي أصبح أحد الرهانات الأولى لتشافي بمجرد وصوله إلى برشلونة , و بدأ كأساسي ضد إسبانيول ودخل قائمة المواجهة ضد فياريال.



حقيقة أن والديه مغربيان يسمح له بالاختيار بين إسبانيا و أسود أطلس , و لهذا السبب ، اتصل به سيرجيو بيرناس للحصول على الموافقة للعلب للمغرب , و كانت هناك عدة مكالمات فيديو وكانت ردود اللاعب متشابهة دائمًا: “شكرًا لك ، لكني أريد أن ألعب لمنتخب إسبانيا.”


كانت العملية على النحو التالي ،يرويها سيرجيو بيرناس نفسه : “كلفني الاتحاد المغربي بمشروع تشكيل فريق قوي لكأس إفريقيا تحت 17 سنة 2020 ، والذي تم إلغاؤها لاحقًا , لقد أنشأنا خريطة بالنسبة للاعبي الجيل الثاني والثالث من اللاعبين المغاربة ، وقمنا بعمل جرد كبير عبر إسبانيا وبلجيكا وفرنسا وألمانيا وإنجلترا … كان إلياس أولوية ، لقد كان الخطوة الأولى لجميع الصفات التي رأيناها فيه , تحدثت معه عدة مرات عبر مكالمات الفيديو , و قلبي كان منقسم لأنني اسباني لكن عملي كان مع المغرب , و كان لاعب دائما ممتن جدا لاهتمام بلده الأم , لكن كانت لديه دائمًا فكرة واضحة جدًا وهي الرغبة في اللعب مع إسبانيا , و كان سانتي دينيا مدرب المنتخب الإسباني يعرف ما كان يحدث وأوضح له أنه يعتمد عليه , لقد حاولنا ، لكن لم نستطع ذلك ، ”


إلياس هو بالفعل جزء من المنتخبات الإسبانية الصغرى , في عام 2019 بدأ تلك الرحلة مع منتخب أقل من 16 سنة ، و لعب في ديسمبر أربع مباريات ودية (اليابان وروسيا والمكسيك وإنجلترا).


توقف النشاط في منتخب 17- بسبب الوباء ، وكان إلياس في منتخب -18 للعب ست مباريات بين سبتمبر وأكتوبر: خمسة انتصارات وتعادل


(المصدر : صحيفة الماركا)

عن منصور أحمد