الرئيسية / لاعبين / فرانشيسكو ترينكاو / الهدف يراوغ ترينكاو
ترينكاو

الهدف يراوغ ترينكاو

  • لعب 15 مباراة ولم يسجل بعد رغم تسديده مرتين في كل مباراة في دوري أبطال أوروبا و 0.9 في كل مباراة في الدوري , كان يفتقر إلى الهدوء والوضوح… لقد فقدت الثقة.
  • فرانسيسكو ترينكاو ، لاعب الـ 31 مليون ، كما وصفته صحيفة A Bola بعد تتويجه بـ “أفضل مولد أهداف” في الدوري البرتغالي الموسم الماضي ، لكنه لم يسجل لأول مرة بعد بقميص برشلونة.
  • طمأن نفسه الأسبوع الماضي عندما سئل عن ذلك : “سيأتي ، أنا متأكد. مع العمل”.
  • لكن الحقيقة هي أنه بعد 15 مباراة رسمية ، لم يتمكن لاعب سبورتنج براغا السابق من التسجيل , ولن يكون ذلك لأنه لم يحاول, يملك معدل تسديدتين لكل مباراة في دوري أبطال أوروبا الخمسة التي خاضها (297 دقيقة) ؛ وتقريباً واحدة في المباراة , من الدقائق التي خاضها في عشر مباريات في الليغا (195 دقيقة).



  • بدأ ترينكاو اللعب بثقة بالنفس في برشلونة ، ولكن مثل الفريق ، كانت ثقته تتضاءل مع مرور المباريات .
  • لقد بدأ مع الجرأة بالمراوغات , و أصبخ يراوغ أقل ؛ لقد توقف عن توسيع الملعب: وفي بعض الأحيان ، كان فقط يعبث بالكرة , لا علاقة له باللاعب الصاعد الذي وقع في نهاية الموسم من براغا الذي أثار إعجاب الجميع والذي وصل مع الكثير من التوقعات لدرجة أن برشلونة استبعد إمكانية إعارته من البداية.
  • إنه عام مهم بالنسبة لفرانسيسكو ترينكاو ، الذي كان محظوظًا أيضًا باحترام كومان لموقعه المثالي ، ملتصقًا بالجناح الأيمن .
  • مع اقتراب موعد الانتخابات ، يجب أن يكون هدفه هو فرض نفسه في الفريق والحصول على ثقة فريق الإدارة الجديد حتى لا يتم نقله.
  • لقد أظهر أنه في حالة جيدة , إنه لاعب مثابر في الملعب ويعمل مع الفريق , لكن في موقعه ، خلق الخلل والهدف هما المفتاح.
  • إصابة ديمبيلي ، تفتح له الأبواب مرة أخرى للحصول على دقائق , أمام يوفنتوس كان لديه فرصة رائعة لكنه لم يكن على مستوى المهمة في الشوط الأول واستبدله كومان , و يجب أن يستعيد ثقة المدرب وإيمانه بنفسه , الان أمامه نصف موسم للانطلاق مرة أخرى.

(صحيفة الاس)

عن منصور أحمد