أوسكار مينغويزا

تحدي مينغويزا

  • مينغويزا ، حل طارئ عظيم لكومان
  • في السنوات الأخيرة ، أصبح الحصول على مكان في فريق برشلونة ليس بالأمر السهل , وأكثر إذا أتيت من الفريق الرديف , من أكثر العبارات التي قالها المرشحون للرئاسة في ظهورهم العلني “يجب استعادة لاماسيا”.
  • أنسو فاتي هو المنارة التي ينظر اليه الجميع , وصل و أصبح النجم , و يواجه ريكي بويج وألينا صعوبة في الحصول على الدقائق ، في حين أن رونالد أراوخو الذي ظهر بالفعل الموسم الماضي ، قد أخذ بطاقة الفريق الأول ويعتبر ثالث قلب دفاع في الفريق.
  • وكان آخر ظهور هو أوسكار مينغويزا , الإصابات التي لحقت ببيكيه وأروخو وأومتيتي ، والتي ينسبها كومان إلى سوء الحظ ، منحت شاب ، الذي كان في لا ماسيا طوال حياته ، الفرصة للعب دور جيد والاستمرار في الاعتماد عليه من الهولندي كأساسي.



  • في الوقت الحالي ، كان لديه ثلاثة خصوم بسطاء نسبيًا ، حيث لم يعاني برشلونة في المنطقة الدفاعية , و الآن ، في قادش ، سيخوض اختباره الأصعب مع قميص الفريق الأول ، مع ظل عودة أراوخو و لاحقا أومتيتي
  • البقاء في وسط دفاع الـ كامب نو ليس بالأمر السهل , في العصر الحديث ، كان هناك اسمين فقط , هم كارليس بويول وجيرارد بيكيه ، ولم يستقر أحد من لاماسيا في هذا المنصب.
  • اللاعب الوحيد الذي تمكن من أن يكون أكثر انتظامًا هو أوليجير بريساس ، من 2002 إلى 2008 ، بدءًا من نهائي دوري أبطال أوروبا 2006 كظهير أيمن , و من هناك ، مرت العديد من الأسماء على الفريق الأول دون العثور على مكان
  • كان الأقرب إلى تحقيق ذلك هو مارك بارترا , قضى لاعب ريال بيتيس الحالي سبعة مواسم في الظهور مع الفريق الأول ، وآخر ثلاثة مواسم كان فيها أكثر بروزًا , لكن لم ينجح في الحصول على الاساسية , وكان عليه البحث عن دقائق في دورتموند.
  • منذ أوليغير ، مر العديد من المدافيعن القادمين من الفئات الدنيا ولم تتمكن من الحصول على مكان , الآن جاء دور مينغويزا الذي يريد ضرب الطاولة في قادش

(صحيفة الماركا)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*