الرئيسية / لاعبين / تشافي هيرنانديز / برشلونة قادم بوجه جديد في عام 2022
تشافي و لابورتا

برشلونة قادم بوجه جديد في عام 2022

إن توقيعات فيران وألفيس وبعض الأشخاص الآخرين الذين قد يأتون ، واسترداد أنسو وبيدري يمكن أن يغير وجه الفريق في عملية إعادة البناء الواضحة.


جماهير برشلونة غادروا 2021 ببعض الأمل . بعد سنوات من التراجع البطيء حتى نهاية عهد ميسي بطريقة مؤلمة هذا الصيف ، ظهر لاعبين مثل نيكو و جافي ؛ و عبد الصمد نفسه ، ووصول تشافي بوعد برشلونة الجديد لاستعادة الأسلوب ، أشعل بعض شعلة الأمل , حتى أن عضو النادي يبدو على استعداد للتسامح مع حقيقة أن مدريد مبتعدة ببحر من النقاط إذا كانت الخطوات في الاتجاه الصحيح.


يبدو برشلونة الذي سيأتي في عام 2022 جيد , في البداية وبطريقة غير متوقعة هناك لاعبون استقروا في الفريق الأول الذين كانوا في بداية الموسم غير معروفين لعامة الناس مثل نيكو , جافي أو عبد الصمد ، وحتى فيران جوتجلا , و كما يقر تشافي هم من يصنعون الفارق ويدعمون الفريق.



لكن برشلونة احتاج إلى إضافات ، وفي ظل عدم معرفة كيف سيتجنب الفريق الرقابة المالية المشددة من الدوري الإسباني ، فإن توقيع فيران توريس سيأخذ برشلونة إلى بُعد آخر , رحيل ميسي وغريزمان وفشل لوك دي يونغ واعتزال كون أغويرو وإصابات أنسو وبريثويت تركت هجوم برشلونة عارياً , و دمج فيران توريس ليس فقط مفتاحًا على مستوى الجودة , لكن يأملون في النادي أن يصبح أحد قادة الفريق في السنوات القادمة و رمز جيل جديد مع بيدري و أنسو.


و هذين الاسمين الكبيرين الآخرين ينتظرهم برشلونة في عام 2022 , الفتى الذهبي بيدري جاهز تقريبًا للعودة بعد أن اضطر إلى التوقف عدة مرات في الجزء الأخير من العام بسبب مشاكله العضلية ، و أنسو يحسب أيضًا الأيام لظهور مرة أخرى في الأيام الأولى من شهر يناير.


إن رؤية بيدري و جافي و نيكو و أنسو و فيران توريس معًا في التشكيلة الاساسية ، مع المخضرمين مثل تيرشتيغن و بيكيه و دي يونغ و بوسكيتس ، هو سبب للتفاؤل في النادي الذي يأمل في تصحيح مساره بشكل نهائي في الأشهر الأولى من 2022 ، كخطوة أولى لموسم 2022-23 مع تشكيلات فريق تنافسي قادر على القتال مرة أخرى من أجل كل شيء.


تتحسن صورة الفريق ، وعلى مقاعد البدلاء تعلق الآمال على تشافي


بالإضافة إلى فيران توريس وداني ألفيس ، يأمل برشلونة في تحقيق المزيد من التعاقدات في سوق الشتاء , وبالتالي ، تتيح الصورة الأولى لبرشلونة 2022 للعضو أن يكون متفائلًا نسبيًا: المزيد من اللاعبين ، والمزيد من المواهب ، والمزيد من التكيف , إعادة الإعمار جارية أو هكذا يبدو.


(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد