الرئيسية / لاعبين / تشافي هيرنانديز / تشافي هيرنانديز أخضع لاعبيه الصغار للعلاج بالصدمة
تشافي

تشافي هيرنانديز أخضع لاعبيه الصغار للعلاج بالصدمة

مدرب برشلونة أراد تخفيف الضغط على الصغار في الساعات التي سبقت الديربي ، موضحًا أنه سيغفر أخطائهم.


تشافي هيرنانديز أخضع لاعبيه الصغار للعلاج بالصدمة ، مدركًا أنه سيصطف بأكثر من لاعب واحد بالكاد تجاوز 17 عامًا ضد إسبانيول , و لذلك ، و قبل ساعات قليلة من المباراة ، خاطبهم المدرب خلال الحديث الفني لإعطائهم سلسلة من الإرشادات والنصائح من أجل مواجهة المباراة.


وشدد تشافي أمام لاعبيه الصغار وبعضهم ما زالوا مراهقين مثل جافي أو إلياس الذين يبلغون من العمر 17 عامًا فقط “أريدك أن تجرب ، عليك أن تستمتع بالكرة في الملعب , لا تقلق بشأن الإخفاقات ، فكلما فشلت ، كلما أردت منك المحاولة مرة أخرى , لا يهمني عدد المرات التي تفشل فيها ، أريد أن أراك تنظر إلى المرمى و تسدد وتتجرأ على فعل أي شيء ”



كان تشافي أكثر وضوحًا في محاولته تخفيف الضغط عن لاعبيه الجدد: “المحاربون القدامى ، أولئك الذين لعبوا معظم المباريات ، هم الذين يتعين عليهم وضع النظام والمعايير في الملعب ، و أنتم لديكم إذن بالمخاطرة ، وأكثر من ذلك عندما تكون في الكتلة المتقدمة ، عليك أن تذهب قليلاً بجنون و تجرب كل شيء “.


والحقيقة أنه لوحظ أن كلمات تشافي كان لها تأثير بين الأصغر سناً , و بهذه الطريقة فقط يُفهم أنه في الدقيقة التاسعة حاول نيكو بالفعل تسديدة من خارج المنطقة ، وذهبت بعيدًا جدًا ، وبعد ذلك بدقائق كان جافي هو الذي نظر أيضًا إلى المرمى بعد إجراء فردي ، على الرغم من بعده , انها الجرأة التي طلبها المدرب و التي كان أكثر من طبقها الجناح المغربي عبد الصمد ، الذي قدم خلال الشوط الثاني عرضًا حقيقيًا للمراوغة والتسديدات على المرمى.


من الواضح أن خطاب تشافي اخترق الفريق , من قادة المشروع إلى لاعبي الطبقة الوسطى لدعم بقية زملائهم في الفريق و دعم الفريق و الأصغر لاستخدام موهبتهم لفتح أبواب الفريق الأول.


(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*