الرئيسية / لاعبين / جافي / تشافي يريد 11 كـ جافي , هذا الفتى “يتهم” غرفة الملابس
جافي

تشافي يريد 11 كـ جافي , هذا الفتى “يتهم” غرفة الملابس

كان جافي أحد القلائل الذين تم إنقاذهم من اتهمات السقوط في ميونيخ , تشافي هنأه بعد المباراة و جعله مثالاً للالتزام والموهبة.


لم يستطع تشافي هيرنانديز انتزاع بعض الأشياء الإيجابية من الهزيمة أمام بايرن ميونيخ , لكن من بين الميزات القليلة أنه يضم في الفريق لاعبًا استثنائيًا ، يتمتع بموهبة فريدة ، والتي إذا تم تعديلها جيدًا يمكن أن تجعله نجما عالميا , انه اسمه بابلو مارتن بايز جافيريا ، المعروف في كرة القدم باسم جافي.


في السابعة عشرة من عمره ، أصبح هذا الشاب مرآة لمجموعة جديدة من اللاعبين الشباب الذين وصلوا إلى الفريق الأول والذين يتمثل التحدي الرئيسي لهم في أن يكونوا قادة الفريق في ما يزيد قليلاً عن خمس سنوات , نحن نتحدث عن نيكو و فاتي و أراوخو و بيدري و بالدي و إريك ، وجميعهم لاعبو كرة قدم تحت سن 22 عامًا.



لكن جافي استحق أن يكون الإسم المفضل اليوم لتشافي , ليس فقط لأنهم يتشاركون نفس المركز في الملعب ولكن لأن اللاعب الشاب يتمتع بجميع الفضائل التي يطلبها المدرب من لاعبي برشلونة: الموهبة والجودة والتضحية والذكاء التكتيكي والالتزام والنضال والتفاني والتضحية والوقاحة والطموح .


“مع 11 لاعب مثل جافي، يمكننا الذهاب حتى نهاية العالم” , هكذا علق تشافي أكثر من مرة على فريقه ، مشددًا على أن لاعب الشاب هو الآن جزء لا جدال فيه من مشروعه ، حتى فوق نيكو ، أحد اللاسماء الرائعة في برشلونة الجديد.


تشافي يريد بناء مشروعه الجديد مع لاعبين من موهبة جافي والتزامه , و ليس من المستغرب أن المدرب هنأه علنًا بعد المباراة ضد بايرن ميونيخ على جهوده وشجاعته , وبحسب المدرب ، جافي أظهر وجهه أكثر من جل لاعبي الفريق الأول ، والذين يبدون أنهم يعيشون في واقع موازٍ.


دموع جافي عندما غادر الملعب هي انعكاس واضح على أننا نواجه لاعبًا يشعر بألوان النادي ويعاني مع برشلونة , و كان تشافي أول من عزاه وهنأه , “أنت مثال للجميع” ، هكذا شدد مدرب برشلونة


لا شك أن التزام هذا الفتى يعري أكثر من لاعب في غرفة الملابس , و قد كشفت صحيفة “سبورت” عن رسالة قاسية للغاية من تشافي للفريق خلال فترة الاستراحة بين الشوطين ، والتي استطاعت صحيفة آس أن يؤكدها ، حيث عاتب المدرب بعض لاعبيه قائلا : “البعض منكم لا يفهم ما يعنيه اللعب لبرشلونة”.



من الواضح أن المباراة ضد بايرن فتحت الأبواب على مصراعيها لأكثر من لاعب للرحيل هذا الشتاء أو الصيف المقبل على أبعد تقدير.


وكما ذكرت صحيفة الاس ، أثناء رحلة العودة إلى برشلونة كان هناك لقاء مكثف بين تشافي وجوان لابورتا حيث تم وضع أسس الثورة من جميع النواحي ، مع التحدي ذي الأولوية المتمثل في إعادة بناء الفريق للعودة ليكون قادرًا على المنافسة في أوروبا في غضون عام.


(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد