الرئيسية / لاعبين / فرينكي دي يونغ / دي يونغ: بدأ كل شيء في فيامارين
دي يونغ

دي يونغ: بدأ كل شيء في فيامارين


— الهولندي يعود إلى الملعب حيث سجل هدفه الأول كزائر كلاعب في برشلونة , حيث أظهر لأول مرة قدرته على الوصول إلى المنطقة , و اليوم ، انفجر



دي يونغ يعود يوم الأحد إلى الملعب الذي يعيد له الذكريات الجميلة , كان في ملعب بينيتو فيلامارين حيث سجل الهولندي هدفه الأول كزائر بقميص برشلونة ، وهو هدف دون أن يعرف أحد أنه سيكون بمثابة مقدمة لنسخة التهديفية التي يعرضها لاعب هذا الموسم. في هذا الإجراء



أظهر فرينكي حس رائع في المنطقة تمكن كومان من استغلالها لتحويل اللاعب الشاب إلى لاعب وسط كامل ، قادر على بدء اللعب و الدفاع مع غريزة ” القاتل ” في منطقة الخصم.




على الرغم من أن دي يونج كان أحد أفضل لاعبي برشلونة الموسم الماضي ، إلا أن الحقيقة هي أن الهولندي كان بلا هدف , وعلى الرغم من أن دي يونغ لم يكن آلة تسجيل ، فإن هذا لا يعني أن أرقامه العام الماضي مقبولة ، التي سجل فيها هدفان فقط ، كان رقما ضعيفًا للغاية للاعب الذي كلف ما يقرب من 80 مليون يورو.



كان هدفه الأول مع البارسا في الجولة الرابعة ضد فالنسيا , و لن يرى الهولندي الهدف مرة أخرى إلا بعد خمسة أشهر ، عندما سجل 1-1 (انتهت المباراة 2-3) بعد تمرير ميسي في مباراة بيتيس-برشلونة ، أيضًا في الدوري , و في هذا الهدف ، دي يونغ ركض في المساحة قادم من الخط الثاني وفاز على الحارس بعد تمريرة رائع من ميسي.



كانت واحدة من المرات القليلة طوال الموسم التي شوهد فيها دي ييونغ وهو يخطو على المنطقة ، حيث تولى مع فالفيردي وستين أدوارًا في البناء أكثر من الوصول



هذا الظرف مختلف الآن ، حيث أراد كومان استغلال براعة فرينكي الذي فاجأ الجميع في الفصل , و حتى الآن هذا العام سجل بالفعل ستة أهداف وليس ذلك فحسب ، لكنه يظهر باستمرار من الخط الثاني



هذا الأحد ، يعود فرينكي إلى الملعب الذي “أعلن” فيه عن موهبته الكبيرة في المناطق الداخلية من المنطقة.



(المصدر : صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*