الرئيسية / لاعبين / فرينكي دي يونغ / دي يونغ يغادر الأنويتا بضرر أكبر
دي يونغ

دي يونغ يغادر الأنويتا بضرر أكبر

دي يونغ لم يكن مرتاحًا في ريال أرينا على الرغم من لعبه كمحور لخط وسط ، وهو مركزه المفضل

في اليوم الذي تألق فيه برناردو سيلفا مع السيتي ، ترك أداء الهولندي المزيد من الشكوك



تمر الأيام وتزداد الشكوك حول فرينكي دي يونغ , تمر الفصول ويستمر الجدل حول وضعه , تمر الأشهر وتزداد الشكوك حول ما إذا كان يمكن أن يكون جزءًا مهمًا في برشلونة , و مرت كل هذه المشكلات في مخيلة رئيس نادي برشلونة وهو يراه في ريال أٍينا


في يوم كان فيه دي يونغ في دائرة الضوء ، كان أداؤه مخيبا للآمال.

في يوم عاد فيه تشافي ليجدد ثقته في لاعب أياكس السابق وضاعف الرهان عليه , في اليوم الذي توقعنا فيه بيانيتش ، تولى دي يونغ منصب بوسكيتس , ولكن مع فارق بسيط: برفقة بيدري في محور مزدوج وتجريبي إلى حد ما 3-4-3.


قالها تشافي قبل المباراة : دي يونغ يشعر بالراحة عندما يرى اللعبة أمامه , و كلاعب داخلي يتلقى الكرة وظهره للعبة : هذا يكلفه وهو غير مرتاح , و كلاعب محور يكتسب شهرة و ليس عليه أن يستدير.

لكن لم يكن الأمر هكذا ، في سياق ملائم لما يفضله , أقدم على خسارة ساهمت في تحقيق هدف ريال سوسيداد الأول.

و بغض النظر عن تلك الكرة ، فإن الشعور هو أنه عانى في الميدان , لم يكن مرتاحًا حتى مع وجود محور مزدوج , لقد عانى دي يونغ الذي ترك مشاعر أفضل بكثير في الظهور الأول ضد رايو

تحسن أداؤه مع مرور الدقائق بالتزامن مع أفضل لحظات الفريق , حيث كان دخول أنسو فاتي بمثابة صدمة كهربائية كبيرة للفريق , لكنها لم تكن أفضل ليلة لـ دي يونغ , الليلة التي تألق فيها برناردو سيلفا مع سيتي , الهولندي أقرب إلى البقاء لكنه لا يزال في قلب الجدل.

(المصدر / صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد