الرئيسية / لاعبين / رونالد كومان / كومان للاعبين بعد الصدمة : “الآن كلنا محبطون، لكننا سننهض”
كومان

كومان للاعبين بعد الصدمة : “الآن كلنا محبطون، لكننا سننهض”

— كومان قبل ان يغادر غرفة الملابس امس في كامب نو بعد الخسارة أمام PSG، قال للاعبين: “الآن نحن جميعا محبطون، ولكن سننهض” … ومن ثم منح كومان لاعبيه اجازة يومين، من اجل تغيير المزاج، وذهاب اللاعبين مع عائلاتهم، واغلاق شبكات التواصل، والتلفزيونات، والابتعاد عن الاجواء المتوترة.




رونالد كومان حذر بالفعل قبل المباراة ضد باريس سان جيرمان ، أن الحالة المزاجية في الفريق متقلبة للغاية وأنه تتسم بالنتيجة الأخيرة.



كان احساس الفريق في عام 2021 أكثر من إيجابي ، على الرغم من ضبابية نهائي كأس السوبر أمام أتليتيك بيلاو (3-2) وكأس نصف نهائي في إشبيلية (2-0) ، خاصة في الدوري حيث تمكّن من ربط سبعة انتصارات متتالية على المسار الصحيح , ومن هناك شعر أكثر من فرد في غرفة الملابس أنن دوري أبطال أوروبا خيار حقيقي لمواصلة النمو كفريق.




لكن العودة إلى أوروبا كانت أكثر تكلفة ، بل كانت ضربة قوية للفريق بالكامل , الخسارة المخزية امام باريس سان جيرمان ، والتي جاءت أيضًا بدون نجمهم البارز ، نيمار ، تركت الفريق في حالة صدمة.



ولا حتى أكثر الأفكار تشاؤمًا كانت تتووقع هذه النتيجة الضخمة (1-4) ، ناهيك عن أن باريس سان جيرمان سيكون متفوقًا جدًا في جميع جوانب اللعبة.



وجد كومان نفسه في نهاية المباراة في غرفة ملابس غارقة تمامًا حيث ساد السكوت والعجز و الحزن



أدرك كومان أن الفريق يحتاج إلى تغيير الشريحة ، فقرر منح رجاله إجازة لمدة يومين , ودعا الفريق لاجتماع يوم الجمعة المقبل قبل بدء الجلسة , و الهدف من هذين اليومين الابتعاد و أن يلجأوا إلى أسرهم ، ويغلقون التلفزيون والشبكات الاجتماعية ، ويحاولون الابتعاد قدر الإمكان عن الأجواء المشحونة


“الآن نحن جميعا محبطون، ولكن سننهض”” كانت الرسالة القصيرة التي أراد إيصالها للاعبين قبل مغادرة غرفة الملابس ليغلق على نفسه مكتبه مع مساعديه.



كل هذا لأن كومان يعرف أنه لا يمكنه طلب المزيد من فريق تحت الإنشاء ، والذي شهد أيضًا إغلاق الأبواب أمام طلباته للتعزيز الفريق (ممفيس ديباي صيفًا وإريك غارسيا في الشتاء) ومع الحاجة إلى تجديد شباب الفريق وإعطاء الفرص للصغار



إذا أضفنا إلى كل هذا , سوء الحظ بالإصابات ، مع وجود لاعبين أساسيين مثل رونالد أراوخو و أنسو فاتي و سيرجي روبرتو و كوتينيو في المستوصف ، ونقص الخبرة والقوة البدنية في الفريق



لكن كومان غير مستعد لجعل هذه الضربة في دوري أبطال أوروبا أن توقف مسيرة الفريق الصاعدة , وإدراكًا منه أنه لا يزال يتمسك بإمكانية المنافسة في الكأس ومواصلة تعزيز الآمال في الليغا



لهذا السبب يحتاج إلى اعادة تواصيل الفريق وأن يؤمن بنفسه مرة أخرى , لن يطلب من لاعبيه ألقابًا أو انتصارات ، بل ن يواصلون الإيمان والنمو والشعور بأنهم مجموعة.

(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*