الرئيسية / لاعبين / رونالد كومان / كومان يعود إلى فكرته الأصلية : محور مزدوج
كومان

كومان يعود إلى فكرته الأصلية : محور مزدوج

— كومان وصل إلى برشلونة مقتنعًا بتنفيذ نظام 4-2-3-1 وهو ما تراجع عنه بسرعة , لقد مر من خلال 4-4-2 ، و4-3-3 و 3-4-2-1 , و عاد إلى نظامه الأساسي ضد ليفانتي.


رونالد كومان وصل إلى برشلونة في أغسطس 2020 بفكرة تغيير النظام , نظام 4-3-3 أظهر علامات الإرهاق , لم يكن هناك الكثير من فتح للملعب ، و عانى بوسكيتس فقط في وسط الملعب وكان على برشلونة بطريقة ما حماية نفسه , لذلك فكر في البداية في 4-2-3-1.


تجربة 4-2-3-1 لم تنجح مع كومان , بدأ برشلونة ينزف ويخسر المباريات , على الرغم من أنه دافع عن نفسه في تورينو بنظام 4-4-2 (0-2) ، إلا أنه ظهر بشكل سيئ في الكلاسيكو (1-3) وبعد تعادله في فيتوريا ضد ألافيس وخاسرة في واندا ، أجرى كومان تغييرات.



مع وجود بيدري بالفعل في الفريق ، قام بتعديل النظام وبدأ اللعب بـ 4-3-3 حيث كان بوسكيتس لاعب خط الوسط المحوري وحيدا ؛ و بيدري و دي يونغ أمامه , و قدم هذا النظام مباريات رائعة مثل سان ماميس (2-3) أو في كأس السوبر (ريال سوسيداد) وكأس الملك (غرناطة) , و هذا النظام أيضًا استنفد , فشل ضد باريس سان جيرمان في الأبطال ( 1-4) ، و في ذهاب نصف نهائي الكأس ضد إشبيلية (2-0) ، وأخيراً تعثروا ضد قادش.


قرر كومان أن يهز الفريق بنظام 3-4-2-1 والذي اختبر فيه ديمبيلي كمهاجم تسعة في سانشيز بيزخوان في الليغا , عمل النظام و فاز الفريق ، و فاز كذلك في الكأس في نصف النهائي (3-0) ضد اشبيلية , و فاز برشلونة 1-6 في ريال أرينا ضد ريال سوسيداد ، و في فياريال واكتسح نهائي الكأس ضد أتلتيك بيلباو , طار ألبا ودست في الأجنحة ؛ كان ميسي وغريزمان مرتاحين خلف قلب الهجوم ديمبيلي ، لكن انتهى النجاح مع النكسات التي تعرض لها الفريق ضد غرناطة وليفانتي وسيلتا في نهاية الدوري ، و تعرض النظام أيضًا لهجوم شرس من قبل لابورتا ، الذي أراد أن يجعله سببًا لإقالة كومان , و هو ما لم يحدث


بدأ كومان الموسم الجديد 2021-22 بفكرة واضحة : اللعب 4-3-3 , في الواقع ، لا يزال يعتقد أن هذا هو نظام الأساسي , لكن الغيابات أجبروه على إجراء تعديلات , ضد بايرن في واحدة من أكثر القرارات التي نوقشت منذ أن أصبح مدربًا لبرشلونة ، قام بوضع ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع مجدداَ , ما ولّد الشعور بالدونية الذي قدمه برشلونة ، و ولد عاصفة من الانتقادات , و مع دفن نظام المدافعين الثلاثة أظهر الهولندي بالفعل نظام 4-2-3-1 لفترة من الوقت في المباراة ضد غرناطة


كومان راهن بشكل واضح على نظام 4-2-3-1 ضد ليفانتي و الذي عمل بشكل جيد للغاية , استفاد بوسكيتس من مساعدة نيكو ، وهو لاعب يتمتع بحس تمركز كبير و يتمتع بحضور كبير , كما جعل بوسكي المباراة أسهل على نيكو


أيضًا ، نجحت فكرة إلقاء جافي إلى اليمين أيضًا , لأن الصبي يبدأ من هذا المركز ، ولكن بسبب عرضه الجسدي الرائع على الرغم من قصر القامة ، ينضم إلى لاعبي خط الوسط ليعمل ويبذل جهدًا دفاعيًا بربريًا , كما أنه يكسر الخطوط مع الكرة وبدونها.


كان الرهان جيدًا بالنسبة إلى كومان لدرجة أنه قد يفكر في تكراره في لشبونة , بافتراض أنه سيستغنى عن نيكو للحصول على فرينكي دي يونغ ، يمكنه اللعب مع بوسكيتس ودي يونغ في المحور المزدوج ؛ بالإضافة إلى جافي و كوتينيو و بيدري إذا تعافى ، في خط الوسط.


خيار آخر هو اللعب مع بوسكيتس ونيكو في المحور ودي يونغ أكثر تقدمًا مع كوتينيو و جافي أو بيدري , لكن النقطة المهمة هي على ما يبدو أن فكرة 4-2-3-1 ، فكرة كومان الأصلية ، يمكن أن تعود إلى الحياة في برشلونة.


(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*