الرئيسية / لاعبين / سيرجينو دست / دست , خنجر برشلونة يظهر وجهه التهديفي
دست - ديمبيلي - ميسي

دست , خنجر برشلونة يظهر وجهه التهديفي


— يضيف الجناح ثلاثة أهداف هذا الموسم ، بهدف أقل من سجله التهديفي , كما سجل في الموسم الماضي ثنائية في كأس هولندا



سيرجينو دست قلب الوضع الذي مر به في بداية الموسم



هبط في برشلونة في 1 أكتوبر ، وبدون وقت للتكيف والتقاط الصور ، شارك دست وبدأ في أن يكون عنصرًا أساسيًا في خطط رونالد كومان , و حاليا يُظهر ظهير برشلونة أفضل نسخته في المخطط التكتيكي الجديد لبرشلونة وحصل على درجة امتياز ضد ريال سوسيداد.



الهولندي يشعر بمزيد من التحرر في دفاع من ثلاث لاعبين ويمكنه استغلال جانبه الهجومي بشكل أكبر , بدأ ذلك ضد إشبيلية في الليغا ، ومنذ ذلك الحين ، تحسن دور الظهير بشكل كبير , و أمام ريال سوسيداد ، ربما رأينا أفضل دقائق لسيرجينو على أرض الملعب في 32 مباراة ارتدى فيها قميص البلوغرانا.




دست داشما ما كان يطل مقاطع فيديو لتحسين جوانبه الدفاعية معنظام أربعة لاعبين , حيث عرف الهولندي أنه لا يزال لديه مجال للتحسين ولم يصل إلى أفضل نسخة له في برشلونة , و الآن ، أكثر فأكثر ، يقترب من أفض نسخة أكثر فأكثر.



جانبه التهديفي
مع دست عرفنا سيطرته التي يحسد عليها و جودته في التعامل مع الكرة , و أمام سوسيداد أوضح ذلك في مراوغة لا تُنسى ضد ميركيلانز , لكنه برز أيضًا في دوره كهداف , لم يكن هدفه الأول بكبرشلوني ، لقد فعل ذلك بالفعل في دوري أبطال أوروبا ضد دينامو كييف ، لكنه ظهر لأول مرة في الدوي الاسباني .



وقد فعل ذلك بثنائية , أولهم من الخط الثاني في انتظار مساعدة ليو ميسي وبتسديدة عرضية تغلب على ريميرو ليجعل النتيجة 0-2 , و لم تمضي عشر دقائق من اللعب ورأى الهدف مرة أخرى مستغلًا عرضية من جوردي ألبا وخطأ في تشتيت الكرة من الدفاع المحلي.



الثنائية الثانية في مسيرته
الهولندي سجل بالفعل ثنائية الموسم الماضي في صفوف أياكس أمستردام , و حدث ذلك في ديسمبر 2019 ضد تلستار في الجولة الثانية من كأس هولندا , فاز أياكس 3-4 وسجل ديست هدفين



كان هذان الهدفان الوحيدان اللذان سجلهما دست الموسم الماضي , لكن موسم 2018/19 كان الموسم الذي حقق فيه أعلى رقم تهديفي له منذ أن كان لاعباً محترفاً: سجل أربعة أهداف , و هذا الموسم مع برشلونة سجل ثلاث مرات ولا يزال هناك 10 مباريات في الليغا ونهائي الكأس.



(المصدر : صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*