الرئيسية / لاعبين / سيرجي روبيرتو / إنهيار روبيرتو “باكياً” بعد العودة لغرفة الملابس وسط جو من الاستسلام
روبيرتو

إنهيار روبيرتو “باكياً” بعد العودة لغرفة الملابس وسط جو من الاستسلام

— روبيرتو انهار بالبكاء في غرفة ملابس الكامب نو مساء امس، بسبب المباراة الكارثية التي لعبها ضد بايرن، والصافرات ضده من الجماهير في المدرجات.


بينما اجتمع لابورتا ويوستي وماتيو أليماني في مكتب في الكامب نو للتحدث بإسهاب عن الهزيمة أمام بايرن (0-3) ، في غرفة ملابس البلوغرانا كانت هناك صور للعجز المطلق , لم يكن هناك توبيخ أو إيماءات سيئة بل جو من الاستسلام أكثر من القلق.


الفريق كان يدرك بشكل أو بآخر أنهم هذا الموسم أسوأ من العام الماضي وأنهم الآن ليسوا على استعداد لمواجهة تحديات كبيرة


كان سيرجي روبيرتو من أكثر اللاعبين تأثرًا ، لم ينجح اللاعب خلال الستين دقيقة التي قضاها في الملعب ، و كان غارق في جميع الأوقات بهجمات ديفيز وساني ، و لم يتقدم على الجناح الأيمن ، لعب بطريقة متوقعة تمامًا و خسر العديد من الكرات , لدرجة أن الجمهور بدأ يفقد صبره مع روبيرتو ، أولاً باستخدام صفارات خجولة ولكن في النهاية بصوت عالٍ في كل مرة يلمس فيها الكرة , و جاء الانفجار عندما غادر ميدان اللعب بـ صفارات هزت الملعب



تأثر سيرجي روبيرتو برد الفعل هذا من الجمهور , لدرجة أنه انتهى به الأمر حزينًا في غرفة الملابس ، وانفجر بـ البكاء , و لم يكن دعم وتعزية زملائه في الفريق كافيين ، وخاصة بيكيه وسيرجيو بوسكيتس ، لم يفهم اللاعب رد الفعل هذا من المشجعين عندما قدم كل شيء في الملعب.


و بسرعة ، بعد المباراة خرج بيكيه للدفاع عن القائد الرابع متذكرًا أن سيرجي روبيرتو لم يلعب في مركزه الطبيعي وأنه كافح ضد أحد أفضل الفرق في العالم.


على أي حال ، يبدو وضع سيرجي روبرتو معقدًا , من الواضح أنه أحد اللاعبين الذين يضير اليهم أعضاء البارسا ، مثل صموئيل أومتيتي عندما واجهوه بالتصفير


لا يبدو أن تجديده براتب أقل سينتهي بتبديد المشكلة التي عان منها روبيرتو منذ فترة طويلة ، والذي لم يعد يتمتع بالحصانة التي منحها إياه هدف الريمونتادا الذي سجله ضد باريس سان جيرمان.

(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*