الرئيسية / لاعبين / صمت مدوي
برشلونة ميسي بيكيه كلاسيكو

صمت مدوي

  • باستثناء لويس سواريز وأرتورو فيدال ، اللذين كانت علاقتهما بميسي قريبة ، لم يعبر أي لاعب من الفريق الأول عن أي رأي بشأن علاقة اللاعب الأرجنتيني بنادي برشلونة.
  • التفسيرات متعددة لكنها حقيقة لا تقبل الجدل “صمت مدوي” , يمكن لأي شخص أن يتخيل الزلزال الذي كان سيحدث لو أن غرفة الملابس خرجت ببيان حول ميسي , لكن بدافع المسؤولية الفردية ، و احترامًا للمؤسسة لم نشاهد ذلك
  • كانت حالة بيكيه ذات أهمية خاصة , انه عضو الدائرة المغلقة التي تحرك فيها ميسي هذه السنوات ، على اتصال بميسي منذ أيام شبابه وأكثر بكثير بعد عودته في عام 2008 ، قلب الدفاع الكتالوني الذي يميل إلى إبداء رأيه في أي مسألة ، كان صامتًا منذ أن عرض نفسه لاتخاذ خطوة الرحيل في لشبونة , لكن محنة ميسي مع النادي الذي يحب مسألة أخلاقية ، ومن هنا يأتي مدى صعوبة التعبير عن الرأي.



  • بوسكيتس و سيرجي روبرتو ، القائدان الآخران ، لم يتحدثا عن قضية ميسي أيضًا , عرفت العلاقة بين بوسكيتس وميسي مسافة بعد إقالة فالفيردي , ميسي دافع عن فالفيردي في حين رفع بوسكيتس يده عنه
  • كان آخر تصرف جماعي من غرفة الملابس في برشلونة هي إعادة تغريد للبيان الذي أدلى به ميسي في 30 مارس معلنا تخفيض راتب الفريق بنسبة 70٪ بينما طالما حالة الطوارئ سارية , لكن من الواضح الآن أن الفكرة لم تكن موحدة داخل تلك الجدران الأربعة , ميسي يريد الرحيل ولم يكن هناك توحيد لصفوف
  • اللاعبون ذوو الوزن مثل تير شتغن لم يتحدثوا أيضًا في لحظة استثنائية في تاريخ النادي , لا أحد من اللاعبين الكبار مثل غريزمان تحدث , ولا حتى أصدقاء ميسي مثل ألبا ، الذين كان لديهم علم بالفعل انه يفكر في مستقبله .
  • بالنسبة للشباب ، كان ميسي مرجعًا ، لكنهم لم يعبروا عن أنفسهم أيضًا , لا يوجد سوى تفسرين محتملين لهذه المسألة , الأول الحكمة المؤسسية , و الخيار الثاني هو أن حدثه سيجعل ميسي سيئ ، و هو أنه ميسي لم يحظى بدعم زملائه في الفريق.

(صحيفة الاس)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*