الرئيسية / لاعبين / عثمان ديمبيلي / شكراً عثمان على بقائك ولقولك الأشياء بالاسم ودعوتنا للحلم
ديمبيلي

شكراً عثمان على بقائك ولقولك الأشياء بالاسم ودعوتنا للحلم

بعد ختم تجديده حتى عام 2024 ، الجناح الفرنسي كان طموحًا بأهداف الفريق للموسم المقبل ويحلم بالعودة إلى القمة


لقد حان الوقت , أخيرًا ، و ظهر لاعب برشلونة الطموح الذي يقول الأشياء بالاسم , يكفي بكاء ، يكفي من الللجوء لجملة “هذا ما هو موجود” ، يكفي من الاعتقاد أن التأهل إلى دوري أبطال أوروبا هو نجاح وأن احتلال المركز الثاني في الدوري يعد إنجازًا.



عثمان ديمبيلي جدد ، وهو يعلم الفريق الذي سيبقى لموسم 2022-23 ، و يقول إنه في العام المقبل يجب أن يذهب إلى الدوري ودوري الأبطال , و كررها ، حتى ثلاث مرات في دقيقة واحدة ، أن حلمه هو الفوز بدوري الأ[طال مع برشلونة. لما لا؟


انتهى عام متلازمة الإجهاد اللاحق للصدمة بسبب رحيل ميسي , و الان يبدأ تشافي الموسم من الصفر ، بعد جولة الثانية من الليغا تم بالفعل تحقيق 45 نقطة (أرقام الأبطال) فيها ، وتم التعاقد مع ثلاثة لاعبين (كيسييه وكريستنسن ورافينيا) وما زال يتعين على أربعة آخرين الوصول: مدافع مركزي ، وظهيرين , وليفاندوفسكي الذي طال انتظاره ، أفضل هداف في أوروبا.


لنفترض أن برشلونة ، بقيادة بيني زهافي ، تمكن من توظيف المهاجم البولندي … شاهد كيف ستبدو المراكز الهجومية الستة المزدوجة : رافينها أو ديمبيلي على اليمين ، ليفاندوفسكي أو أوباميانغ في الوسط ، أنسو فاتي أو فيران على اليسار , هجوم مرعب .


ممفيس ديباي ، الذي كان المسمار المحترق للموسم الماضي ، انتقل من المهاجم الأساسي إلى المهاجم السابع.


لنفترض الآن ، ما الذي يملكه الهجوم الأوروبي في المراكز الثلاثة على النحو الأمثل الذي يضاعف المراكز , رودريغو وبنزيمة وفينيسيوس رائعون في الريال ، لكن ماذا عن البدائل؟ ميسي ومبابي ونيمار مخيفون لكن ماذا عن البديل ؟ شكراً لك عثمان على بقائك ولقولك الأشياء بالاسم ودعوتنا للحلم…



(المصدر : صحيفة MD)

عن منصور أحمد