الرئيسية / لاعبين / عثمان ديمبيلي / ماذا لو كان ديمبيلي هو المهاجم ‘9’ المنشود
ديمبيلي

ماذا لو كان ديمبيلي هو المهاجم ‘9’ المنشود


— تم “تثبيت” الفرنسي في رأس الحربة ، حيث يعاقب المنافسين بشكل متزايد , و سرعته تجعله خنجرًا في كل كرة في العمق: عثمان لديه شرارة أكثر من أي وقت مضى



من بين كل الجهود الإيجابية التي بذلها رونالد كومان في برشلونة ، يوجد حالة خاصة: استعادة عثمان ديمبيلي و أكثر من ذلك بتحويل الفرنسي إلى لاعب حاسم.



أظهر المهاجم الفرنسي مرة أخرى قوته الهجومية في ريال أرينا وقام بذلك مرة أخرى من خلال مركز المهاجم 9 ، حيث سجل أهدافه الثلاثة الأخيرة.



مخطط برشلونة الجديد يحول مهاجميه إلى لاعبين أكثر قوة ، مع مزيد من حرية الحركة لمفاجأة دفاع الخصم , لم يعد يهتم بالأجنحة اكثر ، لأن الأظهرة هم المسؤولون عن الاستفادة من الممرات – جوردي ألبا وسيرجينيو ديست – و هم سعداء بموقعهم الجديد , يتسبب هذا في تحرك كل من غريزمان و ديمبيلي أكثر إلى الداخل ، دون السماح للخصم بوضع مراقبة عليهم




في حالة غريمان , يجمع بين ظهوره بين الخطوط والاختراقات ، بينما ديمبيلي يتحرك في المساحات ، خاصة في الهجوم المضاد.




ما هو واضح هو أن 3-5-2 (أو 3-4-2-1 ) تضع قريب جدًا من المرمى ، و لا يضطر إلى التغلب على الدفاعات الثابتة مع 3 لاعبين أمامه , الآن يجد نفسه اكثر أمام لاعب واحد و الذي يسهل التفوق عليه



ديميلي أيضًا اتخد خطوات للأمام عندما يتعلق الأمر بقراءة اللعبة وعندما يرى نفسه في تلك المواقف أمام أكثر من لاعب ، يختار البحث عن الرجل الحر ، الذي يكون عادةً ميسي ، والذي لديه “شعور” متزايد تجاهه.




يعتبر ديمبيلي أحد أكثر اللاعبين استفادة من النظام الجديد ، والذي يسمح لبرشلونة بالاستفادة بشكل أفضل من المساحات, مع سرعت المتفجرة , و أهدافه الثلاثة الأخيرة قد تم إنتاجها من خلال تحركات من قلب الهجوم , و في سانشيز بيزخوان في إحدى مباريات الدوري ، افتتح عثمان التسجيل بعد إرسال كرة عميقة من ليو ميسي , ليستغل سرعته , وجد الفرنسي المساحة بين كوندي ودييجو كارلوس وفاز بساقه اليسرى على بونو.

إحدى المميزات التي تجعل ديمبيلي لاعبًا خطيرًا بشكل مضاعف هي أنه يستطيع اقتحام المساحات من خلال كلا الجهتين , في حين أن معظم اللاعبين يميلون إلى تفضيل التفكير في إنهاء اللعب بساقهم الجيدة ، اللاعب الفرنسي مرتاح في التسديد باليسار كما هو الحال مع اليمين , وذلك يظهر فيحقيقة أنه من بين 28 هدفًا سجلها كلاعب في برشلونة ، سجل 14 هدفًا بالساق اليسرى و 14 بالساق اليمنى.



من الناحية التعاقدية ، يجب أن نتذكر أن ديمبي ينهى عقده في يونيو 2022 ، لذلك بالنسبة لبرشلونة أصبح ضروري تجديد عقده , لأنه إذا تعذر ذلك ، يمكن رحيله مجانا في نهاية الموسم التالي.



(المصدر : صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*