الرئيسية / لاعبين / أنطوان غريزمان / غريزمان ، “الأمير الصغير” الذي كان يمكن أن يكون “الملك”
غريزمان

غريزمان ، “الأمير الصغير” الذي كان يمكن أن يكون “الملك”

  • أنطوان قدم مباراة جيدة أمام ريال بيتيس في الشوط الأول حيث كان عليه بدون ميسي أن يأخذ زمام المبادرة في الهجوم , و المفارقة أن الفرنسي سجل هدف بعد بدخول ليو بعد معاناة إهدار ركلة جزاء وضياع ثلاث فرص وبلغ 200 هدف في النخبة.
  • أنطوان غريزمان سجل 200 هدف في النخبة بهدفه في مباراة برشلونة – بيتيس (5-2) واحتفل بالهدف بمزيج من الغضب والفرح.
  • أعطى كومان كل الحرية إلى “الأمير الصغير” في الشوط الأول مع وضع ليو ميسي على االدكة ، لكن الحظ السيئ طارد الفرنسي ولم يكن بإمكانه أن يكون “الملك”.



  • لعب 45 دقيقة بشكل جيد للغاية ، لكن تسديداته تمر أمام القوائم ثلاث مرات وأهدر ركلة جزاء كلفت أنسو فاتي إصابة في الغضروف المفصلي.
  • كرة القدم هكذا , و بشكل متناقض ، كان على ليو أن يخرج إلى أرض الملعب , و تحرك جوردي ألبا في الممر ، وسحب ميسي اثنين من المدافعين إلى القائم الأول ، وقفز لترك الكرة تمر ، وسجل الفرنسي الهدف.
  • سيكون من غير العدل تلخيص لعبة غريزمان في هذا الهدف لأن عرضه الجسدي المعتاد كان مصحوبًا بديناميكية جديرة بالثناء وقدرة على المشاركة ، حيث ظهر من لوسط على اليمين واليسار ، محاولًا “قتل” اللعبة ، على الرغم من أن مهاجم من مستواه يجب أن يكون حاسم , نتحدث عن هذا الهدف.
  • أنطوان الان سجل 53 هدفا مع ريال سوسيداد و 130 مع أتلتيكو و 17 هدفا مع برشلونة , رقم صغير في 57 مباراة لعبها كلاعب للبلاوغرانا وخاصة لماضيه المجيد
  • بعد اللقاء ، رونالد كومان لم يشر الى فرص فريزمان الضائعة ، ولكن لشجاعة اللاعب الفرنسي للتغلب على حالة من الضغط الأقصى , الهولندي يريد تعزيز مشروعه حول ميسي ، لكن ليس حصريًا على ليو…
  • كومان و لتترسخ فكرته ، يحتاج إلى ديمبيلي وأنسو وبيدري (المتألقين بالأمس) وترينكاو وكوتينيو (عندما يعود) لمساعدته على تكوين كرة القدم الترابطية التي يسعى إليها , وأيضًا ، يحتاج لغريزمان , و هو حقًا البديل لزملائه عندما يرفعون رؤوسهم ولا يجدون قائد الفريق في الملعب (ليو) ، كما حدث في الشوط الأول ضد ريال بيتيس.

(صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*