الرئيسية / لاعبين / ليو ميسي / السقوط في الكامب نو وبدون نيمار … “يريدون من ميسي أن يغادر”
ميسي - باريس سان جيرمان

السقوط في الكامب نو وبدون نيمار … “يريدون من ميسي أن يغادر”

— شهد برشلونة ليلة مأساوية أخرى في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.



ليلة مأساوية واحدة أخرى في الأبطال تنضم إلى تلك الموجودة في لشبونة وليفربول وروما … في السنوات الأخيرة ، لا يفوز الكتالونيون في المنافسة القارية



لكن الفشل الأوروبي ضد باريس سان جيرمان قد يكون له تداعيات أخرى تتجاوز مجرد الآثار الرياضية ، حيث يرى رجال كومان أن العودة صعبة للغاية ، وقد تكون عقبة أخرى في استمرارية ليو ميسي في كامب نو.



لم يقدم برشلونة أداءً بالمستوى المتوقع أمام باريس سان جيرمان , و أظهر كل نقاط الضعف التي أظهرها في الكوارث الأوروبية السابقة: الهشاشة الدفاعية ، الانفصال بين الخطوط ، صعوبة التغلب على ضغط المنافس ، مشاكل في التواصل ، نفاد الصبر ، صعوبات في خروج الكرة ، عدم القدرة على رد الفعل. ..




كومان لم ييستطع تصحيح الأخطاء الموروثة عن أسلافه والتي أسقطت عمليا الكاتالونيين من دوري أبطال أوروبا في هذه النسخة من البطولة الأوروبية.



النكسة الرياضية والمؤسسية والاقتصادية و فقدان الهيبة بالهزيمة أمام موريسيو بوتشيتينو ، والإقصاء المحتمل في أوروبا ، هذا يضع المشروع الرياضي ينهار ،

ليو ميسي قائد برشلونة , تأثر بشكل كبير بالفشل الأخير في أوروبا , و يريد المشاركة في مشروع فائز , يريد رفع اللقب مرة أخرى , قال الأرجنتيني عندما تحدث عن الحجج التي دفعته الصيف الماضي إلى اتخاذ قرار محبطًا بمغادرة برشلونة “أردت الاستمرار في القتال من أجل الأبطال”



الهزيمة أمام باريس سان جيرمان تزيد من الإحباط الذي تراكم لدى ميسي في المواسم الأخيرة.



مثل باقي اللاعبين ، كان ميسي يوم الثلاثاء حزينًا و محبطاً على ملعب كامب نو , كان يعرف مثل باقي أعضاء غرفة الملابس بما في ذلك كومان أنه سيكون من الصعب عليهم الفوز بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم ، لكن لم يتوقع السقوط بسكل مدوي ضد الفريق الفرنسي بدون نيمار ، وفي الكامب نو. .



هناك أربعة أشهر حتى ينهي ميسي عقده , و المرشحون يأملون في إقناعه ، لكن الجميع يعلم أن الهزيمة في دوري الأبطال عقّدت استمراره , و وسائل الإعلام في الأرجنتين واضحة: “يريدون منه أن يغادر برشلونة.”



(المصدر : صحيفة الماركا)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*