الرئيسية / النادي / برشلونة يواجه مشكلتين مع تير شتيغن
تير شتيغن

برشلونة يواجه مشكلتين مع تير شتيغن

برشلونة ليس لديه مشكلة واحدة مع مارك أندريه تير شتيغن , لكن في الواقع هم مشكلتين .


المشكل الأول هو أن المفاوضات مع حارس المرمى الألماني لتمديد عقده متوقفة و بايرن ميونيخ في الخلفية مع مشاكل متعددة داخل النادي .



و المشكل الثاني ، الاعتماد الكبير في برشلونة بمارك أندريه ، لدرجة أن أسلوب لعب برشلونة اعتمد في العديد من المباريات على تصدياته الرائعة ، و التألق التهديف لـ ليو ميسي , وهذا غير محفز رياضيا .





نمت أهمية تير شتيغن في برشلونة في موسم غريب وغير منتظم مثل 2019/20 والأمثلة لا تعد ولا تحصى: التعادل المعجزة ضد دورتموند (0-0) , أو الفوز ضد إنتر في كامب نو (2-1) , أو الفوز في أتليتيكو (0-1)…



لكن بـ لغة الأرقام الفريق تلقى العديد من الأهداف هذا الموسم , الفريق يعاني دفاعيا بشكل غريب



صحيح أن كيكي سيتين تمكن من تصحيح هذا الضعف الدفاعي جزئياً والذي أظهره برشلونة في المرحلة الأخيرة من مرحلة فالفيردي على مقاعد البدلاء ، لكن تير شتيغن انتقذ مرارًا وتكرارًا الثغرات الجماعية والأخطاء التي أظهرها الفريق من بداية الموسم .




قبل أن توقف المنافسات ، كان برشلونة قد دخل المرحلة الحاسمة من الموسم , لقد استعاد قيادة الدوري على الرغم من تعثره الخطير في سانتياغو برنابيو قبل أسابيع ، وكان يأمل في التغلب على نابولي في دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا



لكن على الرغم من كل شيء ، لا تزال هناك شكوك حول خيارات الفوز باللقب ، بسبب الهشاشة الواضحة للفريق خارج الكامب نو , و لا يزال تير شتيغن و ميسي الأمل الوحيد



لكن التوترات الداخلية لا تساعد , بين الفريق و الادارة ، وبين اللاعبين أنفسهم , تصريحات إيريك أبيدال التي أكدت أن بعض اللاعبين قد اشتكوا من العمل القليل في ظل فالفيردي ، أو خلاف غرفة الملابس حول خفض الرواتب التي يطلبها مجلس الادارة قد أثار فجوة .



بالإضافة إلى ذلك ، يظل فشل روما وليفربول في دوري أبطال أوروبا في الذاكرة , و لم يمحى



وفي هذه البيئة النادرة وفي هذا السياق الرياضي توقفت المفاوضات لتجديد تير شتيغن ، على الرغم من أنه من غير المتصور الاعتقاد بأن مارك أندريه سيغادر كامب نو , لأن لديه عقد حتى 30 يونيو 2022 وبند بـ 180 مليون.




لكن من المعروف أيضًا من أن الألماني ، وهو رجل لطيف و أنيق المظهر ، مهذب دائمًا ، يتفاعل مع معجبيه على تويتر ، والذي يسكن في شقة في وسط برشلونة ، وقد شوهد يتحرك في مترو الأنفاق أو على دراجة ويذهب لشراء الخبز في مخبز الحي , لكن بالمثل ، له شخصية قوية في القرارات , و قادر على دخول مكاتب والمطالبة بالأساسية المطلقة أو النقل الفوري.



و هذا ما حدث عندما كان كلاوديو برافو في الفريق و يتناوبان على الحراسة في الدوري و دوري الأبطال , أو عليكم سؤال مانويل نوير ، الذي ناقش معه حراسة مرمى المنتخب الألماني علنا.


(صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*