تشافي

ليس الجميع يريد أن يستمر تشافي

سيتعين على المدرب اتخاذ خطوة للأمام إذا كان يريد الاستمرار في التراجع عن استقالته بدءًا من يونيو


هناك الكثير من الحديث حول ما إذا كان تشافي سيستمر أم لا، على الرغم من أنه في النهاية سيكون المدرب نفسه والمدرب نفسه فقط هو الذي سيتعين عليه التقدم للأمام إذا أراد الاستمرار في التراجع عن استقالته بدءًا من يونيو.

والحقيقة هي أن الرئيس جوان لابورتا ونائب الرئيس رافا يوستي من كبار الداعمين له , إنهم يحبونه بنعم أو نعم لأنه بدراسة ما هو موجود في السوق ليس من الواضح لهم أنه يمكن التحسين .

تشافي من المنزل، وقد تكيف مع الاحتياجات الاقتصادية وفاز بالفعل بالدوري , سيحاولون إقناعه لكن الأمر لن يكون سهلاً.

ويعلم المدرب أنه رغم التصريحات العلنية إلا أن داخليا هناك من ليس واضحا على الإطلاق بشأن استمراره لأنهم يعتقدون أن الفريق يحتاج إلى مستأجر جديد على مقاعد البدلاء يتمتع بخبرة دولية أكبر , هناك جدل أكثر مما يبدو رغم أن لابورتا في النهاية هو من يحكم و هو الداعم الرئيسي له.

تشافي يعرف جيدًا أنه إذا بقي فستكون هناك ضجة في الداخل وسيكون ذلك أمرًا لا مفر منه , بغض النظر عن مقدار الدعم الشعبي ومهما دافع الرئيس عنه (وهو ما يتمتع به دائمًا) كل شيء سيعتمد على النتائج من الآن وحتى نهاية الموسم وما يريد تشافي القيام به.

(المصدر : صحيفة سبورت)

اضف رد