الرئيسية / مسابقات / دوري أبطال أوروبا / أصوات ناقدة في غرفة الملابس: “كان التخطيط دفاعيًا للغاية …”
برشلونة

أصوات ناقدة في غرفة الملابس: “كان التخطيط دفاعيًا للغاية …”

— أظهر بعض اللاعبين دهشتهم وخيبة أملهم من الأسلوب المحافظ للغاية الذي اتبعه كومان ضد بايرن



هناك تعليق انتشر كالنار في الهشيم داخل غرفة الملابس بعد الانتهاء من المباراة ضد بايرن ميونيخ , و هو “كان التخطيط دفاعيًا للغاية “.


لم يكن شيئًا علنياً ، ولم يكن تعليق عليه إجماع من المجموعة بأكملها ، ولكن تم ترديده كثيرًا في بعض الدوائر داخل المجموعة , و من الواضح أنه كان تعليقًا خاصًا لم يتجاوز الجدران الأربعة لغرفة الملابس ، لكنه يسمح لنا فهم وجود جدل حول أسلوب رونالد كومان التكتيكي في المباراة ضد بايرن ميونيخ ، لأنه بالنسبة للكثيرين بما في ذلك اللاعبين وأعضاء الفريق و مجلس الإدارة ، الأسلوب ضد بايرن كان شديد التحفظ وقليل الطموح.



ليس هناك شك في أن ملء خط الوسط باللاعبين الذين يعملون باللمسة كان ضروريًا لحماية نفسك مع الكرة ، و لكن عليك أيضًا معرفة كيفية أخذ الكرة إلى الهجوم لإثارة الشكوك والخوف على الخصم , ولم ينجح برشلونة في الوصول إلى محيط مرمى مانويل نوير في أي مرة


في الواقع ، لم يتدخل حارس المرمى الألماني أبدا لأنه لم يحصل على أي تسديدة بين الخشبات الثلاثة.


في غرفة الملابس فهموا جزئيًا أن كومان راهن على مثل هذا الرسم الدفاعي ، خاصة مع ذكريات الـ 2-8 القريبة لجميع مشجعي برشلونة ، ولكن في النهاية تبين أن مثل هذا الرهان المحافظ كان له نتائج عكسية


في الواقع ، جزء من غرفة الملابس يعتبر أنه إذا كان كومان أكثر جرأة في النهج الأولي ، كما فعل بشكل يائس في آخر 25 دقيقة ، فقد تكون نتيجة المباراة مختلفة تمامًا ، على الأقل من حيث الصورة و مزاج الفريق.


مجلس الادارة لم تحب مثل هذا النهج الدفاعي أيضًا ، لأنه يعني ضمناً أن برشلونة وصل الى عقلية الفريق الصغير ، خاصةً بالنظر إلى أنهم كانوا يلعبون على أرضهم في الكامب نو , و كانت هذه إحدى المشكلات التي تم تناولها في الاجتماع السري الذي حدث في الصباح الباكر بعد المباراة بين الادارة الرياضية بقيادة جوان لابورتا ، التي أوضحت بالفعل أن الفريق أن يعود الى نظام 4-3-3 و لعب الكرة في نصف ملعب الخصم و ليس في نصف ملعبه …


(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*