الرئيسية / مسابقات / دوري أبطال أوروبا / أمل برشلونة في المستقبل
جافي

أمل برشلونة في المستقبل

— بابلو بايز “جافي” ويوسف ديمير وأليخاندرو بالدي منحوا الفريق الهواء النقي الذي يحتاجه , و نيكو غونزاليس الذي لم يلعب في دوري الأبطال مدعو أيضًا ليكون له الكثير من الشهرة مكان بوسكيتس


لطالما كانت لاماسيا هي الحل عندما تسوء الأمور في الفريق الأول لبرشلونة , لقد حدث ذلك بالفعل في مرات مختلفة في السنوات الأخيرة , و الظروف في بعض الأحيان تكون أكثر ملاءمة للاعبين للظهور و الآن الظروف لصالحهم


يمر الفريق الأول بوقت عصيب للغاية ، تائه وبدون مسار محدد , يحاول كومان توحيد اللاعبين الأكثر خبرة مع اللاعبين الأصغر سنًا ، لكنه في الوقت الحالي لا يمكنه العثور على المفتاح لجعلهم يعملون معًا , و كان ذلك واضحا أمام بايرن ميونيخ.


في البداية ، دخل جميع اللاعبين “المثبتين” وظل الصغار على مقاعد البدلاء , و في الشوط الثاني ومع النتيجة ضد الفريق ، اختار المدرب الهولندي يوسف ديمير وأليخاندرو بالدي وبابلو بايز “جافي” و اغتنموا الفرصة , جلبوا النضارة الحيوية إلى لعبة برشلونة و الحماس لجماهير برشلونة التي كانت لساعة قليلة تراقب بلا حول ولا قوة بينما كان بايرن يمر فوقهم.



في مباراة دوري أبطال أوروبا تألق “جافي” وبالدي بشكل خاص , أظهر الأول شخصية مخيفة ولم يهتز أمام القوة البدنية الألمانية بينما طار الجناح على اليسار تاركًا لمحات مثيرة للغاية , صحيح أن يوسف لم يكن يتمتع بالذكاء الذي شوهد فيه في مباريات ما قبل الموسم الأولى لكن يجب ألا ننسى أنه يبلغ من العمر 18 عامًا فقط وقبل بضعة أشهر كان يلعب مع نادي رابيد في فيينا.


يجب إضافة نيكو غونزاليس إلى هؤلاء الثلاثة , لاعب خط الوسط ظهر بالفعل لأول مرة مع الفريق الأول ، وعلى الرغم من أنه لعب آخر مباريات مع برشلونة ب ، إلا أنه يُعتمد عليه في الفريق الأول , انه لاعب محور و هو خليفة سيرجيو بوسكيتس في وسط الميدان وفي النادي هناك الكثير من التفاؤل معه.



أولئك الذين يتم استدعاؤهم لقيادة برشلونة في المستقبل هم أنسو فاتي وبيدري , و كلاهما أثبت أنه قادر على قيادة فريق برشلونة ومستعد لقبول التحدي , و في النادي يعملون بالفعل على تجديد عقودهم حتى يتمكنوا من الاستمرار في التألق تحت قيادة رونالد كومان , و أنسو يواجه المرحلة الأخيرة من تعافيه و يريد استعادة أفضل نسخته للاحتفال بالأهداف مرة أخرى مع جماهيره في الكامب نو.


في قاعة الانتظار
هناك شابان يقاتلان منذ سنوات في لا ماسيا لتواجد في الفريق الأول لكنهما في الوقت الحالي لم يجدوا الخطوة الأخيرة , و هم ريكي بويج وأليكس كولادو , حيث أعلن رونالد كومان بالفعل في عدة مناسبات أنه لا يملكها في مشروعه وقد ظهر ذلك في بداية الموسم حيث لم يلعب ريكي بويج أ] دقيقة , و تختلف حالة كولادو الذي لم يكن في خطط الهولندي قبل بداية الموسم ، لأنه الان ليس متاح ليتمكن من كسب ثقة الفني , كونه غير مسجل في الليغا , ومع ذلك ، في نادي برشلونة يعتبرونهم قطعتين أساسيتين في برشلونة الجديد.


(المصدر : صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*