الرئيسية / مسابقات / دوري أبطال أوروبا / حيرة الفريق مع غياب رد لكومان أمام تحركات بايرن التكتيكية
كومان

حيرة الفريق مع غياب رد لكومان أمام تحركات بايرن التكتيكية

— تفاجأ اللاعبون بقلة رد فعل مدرب برشلونة على تحركات بايرن التكتيكية , كما أنهم لم يعرفوا تفسير بعض طلباته جيداً ، خاصة ما يتعلق بالخروج بالكرة.


كل شيء سار بشكل خاطئ , هذا هو الشعور في غرفة ملابس برشلونة بعد الهزيمة المؤلمة التي تعرض لها بايرن ميونيخ.


رونالد كومان وضع نظامًا يتكون من ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع ، سرعان ما تصدى له منافسه جوليان ناغلسمان و دون أي رد فعل من مقعد بدلاء البارسا , حيث بقي كومان حازما في أسلوبه فيما عانى اللاعبون في الملعب في ظل غياب الحلول.


المدرب الهولندي استشعر أن بايرن سيسعى لإلحاق أضرار خاصة على الأجنحة , لهذا السبب أمر الأجنحة سيرجي روبيرتو وجوردي ألبا بأن يكونوا منتبهين للغاية ويراقب أراوخو وإريك غارسيا ظهورهم , و من ناحية أخرى كان بوسكيتس وحيدًا للغاية في المحور وسرعان ما أدرك ناغلسمان أنه سيولد التفوق هناك , دخل ساني خلف ظهر بوسكيتس كثيرًا ، بينما بحث مولر أو غوريتزكا أيضًا عن هذه المساحة الخالية ، خاصة خلف دي يونغ , كما خرج ليفاندوفسكي من موقعه وكان مدافعي البلوغرانا غير مرتاحين للغاية و كان توجهه لتغطية ظهور الأجنحة يغيق تغطيتهم لظهور لاعبي الوسط .



على الرغم من حقيقة أن بايرن كان يُلحق الضرر ، لم يأمر كومان بأي تغيير في النهج حتى جاء هدف مولر من تسديدة كان فيها بمفرده على حافة منطقة الجزاء


كما لم يتمكن المدافعون الثلاثة من اتباع إرشادات المدرب للتغلب على الضغط , و كان أحد الأوامر هو البحث عن تمريرات قطرية طويلة نحو مناطق خالية من المنافسين , ومع ذلك ، واجه أراوخو العديد من الصعوبات في ذلك مع كثرت المهاجمين أمامه واكتفى بإعطاء كرات قصيرة وخاصة العودة نحو تير شتيغن , و من ناحية أخرى إريك غارسيا الذي يستخدم قدمه اليمنى و لعب في الجهة اليسرى كانت لديه خيارات محدودة للتمريرات الطويلة , و لم يكن بمقدور بيكيه في الوسط فعل الكثير وكان عليه أن يتخذ حلولاً فردية.


ممفيس في غير محله
كان ثلاثي الدفاع يعاني من مشاكل في التنسيق ، لكن كان هناك المزيد من ضحايا نظام كومان وخاصة ممفيس ديباي , فبل مباراة بايرن كان يؤدي أداءً عالي المستوى في الهجوم على اليسار و كـ مهاجم 9 زائف ، لكنه وجد نفسه كلاعب ينطلق من خط وسط في دور مشابه لما فعله ميسي , نعم انه يتمتع بجودة هائلة ، ولكن ليس من النوع الذي يجب أن يبدأ من وسط الميدان و يقوم بتنظم هجمات الفريق.


ممفيس لم يكن لديه أيضًا خيارات للبحث عن ثنائيات مع لوك دي يونغ ، الذي أظهر أنه يعاني خارج المنطقة وأن دوره يجب أن يكون مختلفًا عن الدور الذي كان عليه ضد بايرن ميونيخ.


على عكس العام الماضي ، لم يتكيف الفريق مع نظام المدافعين الثلاثة وكل شيء يشير إلى أن كومان سيعيد هذا النظام إلى الدرج و يعود لـ 4-3-3 باعتباره النظام الذي يمكن أن يقدم به برشلونة أداءً أفضل.


(المصدر : صحيفة سبورت)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*