الرئيسية / مسابقات / الدوري الإسباني / انتهى الأمر ببرشلونة باللعب مع كل المهاجمين
ديمبيلي

انتهى الأمر ببرشلونة باللعب مع كل المهاجمين

تشافي راهن في المرحلة الأخيرة على اللعب مع أداما و أوباميانغ و فيران و ديمبيلي و لوك لكنهم لم يروا الشباك


من الهزيمة أمام قادش بعد الهزيمة أمام أينتراخت في الدوري الأوروبي ، يشعر برشلونة بالإحباط الشديد.



احباط للفرص التي تم إنشاؤها ولم يتم تحويلها ومن هشاشة دفاعية غير متوقعة بقدر ما هي مقلقة , كانت حالة طوارئ من العيار الذي اضطر فيها تشافي إلى الجنون لإيجاد المرمى , رغم ذلك لم ينجح لا أداما و لا لوك و لا أوباميانغ الذين دخلوا من الدكة ، ولا فيران ولا ديمبيلي الذين بدأوا المباراة , لم تنجح الصيغة حيث أعطت صورة للاضطراب الهجومي المفرط.


رغم الوصول إلى أقصى رهان هجومي ممكن ، احتفظت اللعبة بسيناريو غريب.


مع هدف قادض بعد الاستراحة مباشرة ، في مثال آخر على الارتباك وقلة التركيز ، لم يكن أمام تشافي خيار سوى اللجوء إلى كامل ترسانته: لوك دي يونغ صاحب الرأسيات ؛ أوباميانغ في دور المهاجم الخطير و أداما المراوغ في المساحات القصيرة مع استمرار ديمبيلي و فيران في الملعب , لكن بدون نجاح


مرة أخرى يبحث عن العودة

في آخر أربع مباريات استقبل برشلونة الهدف الأول في المباراة ، و ضل يبحث عن عودة يائسة , ومن بين المباريات الـ 46 الرسمية ، اهتزت شباك برشلونة أولا في 22 مباراة ، أي في النصف تقريبًا ، و بإجمالي 6 انتصارات و 6 تعادلات و 9 خسائر. مشكلة تجبر الفريق على بذل مجهود إضافي


(المصدر : صحيفة MD)

عن منصور أحمد