الرئيسية / مسابقات / الدوري الإسباني / كامب نو بدون جمهور ، لم يعد ذاك الحصن الذي نعرفه
ميسي - باريس سان جيرمان

كامب نو بدون جمهور ، لم يعد ذاك الحصن الذي نعرفه


— خسر برشلونة أربع مباريات في أقل من عام بدون جمهور ، نفس عدد اهزائم في السنوات الأربع السابقة مجتمعة



يواجه برشلونة الآن مباراتين متتاليتين في الليغا على ملعب كامب نو ، والذي استضاف لأول مرة في تاريخ البطولات القارية هزيمتين محليتين متتاليتين



انضمت هزيمة باريس سان جيرمان (1-4) إلى هزيمة يوفنتوس الذي فاز (0-3) في ديسمبر وقطع بالفعل سلسلة قياسية من 39 مباراة دون أن يخسر البارسا كمستضيف ، وهو رقم قياسي لا مثيل له في المسابقة.




فريق برشلونة ، الذي لم يخسر في ملعبه في دوري أبطال أوروبا لأكثر من سبع سنوات ( الاخيرة في 2013 ضد بايرن) , لا يعتمد على دعم جماهيره في ملعب كامب نو منذ 7 مارس 2020 (1-0 ضد ريال سوسيداد).



ليس فقط في أوروبا خسر برشلونة العامل الميداني لأنه في الليغا هُزم مرتين منذ بداية الوباء (1-2 ضد أوساسونا الموسم الماضي و 1-3 ضد ريال مدريد هذالموس ) و أربعة تعادلات (1-1 ضد أتلتيكو في 2019-20 و 1-1 ضد إشبيلية ، 2-2 ضد فالنسيا و 1-1 ضد إيبار في 2020-21).



تعود الهزيمة السابقة على أرضه في البطولة الاسبانية إلى 11 نوفمبر 2018 أمام بيتيس (3-4) ، حيث فازوا في 27 مباراة وتعادلوا في ثلاث مباريات فقط حتى أتت الهزيمة المذكورة أعلاه أمام أوساسونا في يونيو الماضي.



في المجموع ، عاش الكامب نو أربع هزائم بدون جمهور ، كما هو الحال في أكثر من أربع سنوات سابقة مجتمعة : بالإضافة إلى هزيمة بيتيس ، خسر ضد مدريد (1-3) في أغسطس 2017 في كأس السوبر ، وألافيس (1-2) في سبتمبر , 2016 وفالنسيا (1-2) في أبريل 2016.



برشلونة يفتقد قوة الكامب نو , حيث سيكون التغلب على نتيجة الكأس 2-0 ضد إشبيلية أكثر صعوبة بدون “الجماهير” , و سيضطر لاعبو رونالد كومان إلى بذل مجهود كبير ، على الرغم من أنه يجب عليهم أولاً التغلب على قادش اليوم وإلتشي الأربعاء المقبل (7 مساءً)



(المصدر : صحيفة MD)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*