الرئيسية / مسابقات / الدوري الإسباني / مؤامرة غرفة ملابس برشلونة بقيادة لابورتا
ميسي - مينغويزا

مؤامرة غرفة ملابس برشلونة بقيادة لابورتا

— لابورتا في رحلة العودة من مدريد شجع لاعبيه، وقال لهم انه واثق من فوزهم بالثنائية، هذا الشعور انتقل بالفعل لكل اعضاء الفريق والطاقم الفني… الشعور داخل البارسا حاليا، بعد يوم من خسارة الكلاسيكو، هو ان الثنائية اصبحت اكثر واقعية من اي وقت مضى.



الرحلة التي كان يجب أن تكون جنازة انتهى بها الأمر إلى أن ترفع معنويات الفريق.



خسارة الكلاسيكو تركت بعثة برشلونة رأسًا على عقب ، محبطة ، ساخطة ، منهكة ومهزمة بعد سقوطهم في مواجهة الريال , و الهزيمة كانت تعني أيضًا ضربة ذهنية: أوقفت سلسلة متتالية من 19 مباراة دون خسارة ولم يعد برشلونة يعتمد أيضًا على نفسه للفوز بالبطولة.




ومع ذلك ، كان جوان لابورتا أول من نزع الطابع الدرامي عن الهزيمة وحاول إضفاء لمسته على الأمر.



لابورتا حيا جميع اللاعبين واحدًا تلو الآخر ، وقلل من أهمية النتيجة ، وهنأهم على جهودهم وأكد لهم أن الليغا ما زالت ممكنة.



علاوة على ذلك ، ذهب إلى حد ضمان أنه إذا فاز الفريق بالمباريات الثمانية المقبلة ، فسيكون بالتأكيد البطل , كما أنه تحدث جانبًا مع رونالد كومان ، الذي لا يزال منزعجًا بشكل واضح من أداء الحكم وخاصة من ركلة الجزاء التي لم تُمنح لبرايثويت ، و نقل له ثقة مجلس الادارة لعمله.



اللقب الأول لعصر لابورتا أصبح قريب , حيق يلعب الفريق يوم السبت في نهائي الكأس ضد أتليتيك بيلباو في إشبيلية , نهائي لن يفوته جيرارد بيكيه الذي كان ضروريًا للوصول إلى النهائي لأنه كان هداف الدقيقة الأخيرة ضد اشبيليةالتي قاد الفريق إلى الوقت الإضافي



أيضا كان بيكيه من أكثر اللاعبين نشاطًا خلال رحلة العودة ، و هو على يقين أن لقب الكأس سيكون كتالوني



على متن الطائرة , لابورتا كان الأكثر اقتناعًا ، بأنهم سيأخذون الكأس إلى برشلونة يوم السبت ، و أصر الرئيس على أنه لن يكون آخر لقب يرفعونه هذا الموسم: إنه مقتنع بأنهم سيفوزون بالثنائية.



إحساس تطور بعد يوم واحد في غرفة الملابس ، خاصة بعد تعادل أتلتيكو أمام بيتيس (1-1) ، مما حوّل الهزيمة أمام ريال مدريد (2-1) إلى أهون الشرين ، بتركه بنقطتين فقط من الصدارة ، على الرغم من حقيقة أنهم لم يعودوا يعتمدون على أنفسهم للفوز باللقب ، لأنه بصرف النظر عن الفوز بالمباريات الثمانية المتبقية ، يحتاجون إلى خسارة ريال مدريد مرة واحدة على الأقل.



لكنهم في غرفة لابس برشلونة يعتقدون أيضًا أنه إذا استمر اريال في دوري الأبطال ، فإن تعب الفريق سيكون أكبر ، لذلك قد يسهل على الريال ترك النقاط في الليغا.



وهكذا ، الشعور داخل برشلونة هو أن الثنائية أصبح أكثر واقعية من أي وقت مضى ، على الرغم من الهزيمة يوم السبت



(المصدر : صحيفة الاس)

عن منصور أحمد

تعليق واحد

  1. بعيدا عن إي إنحياز برشلونة يمر بنهاية حقبة و بداية جديدة لمن للأسف بداية بحرس قديم مثل ميسي و بوسكيس و ألبا و بيكيه لن يأتي بألقاب للنادي يجب أن يكون هناك تغيير جذري كل هذه الأسماء يجب أن ترحل لمصلحة الفريق و بناء فريق جديد بمشروع يرتكز على نجوم مثل بيدري و دي يونغ المنهك دفاعيا و بويج المظلوم و ديمبلي و جريزمان و التعاقد مع فينالدوم و هالاند أو ماني أو صلاح..غير هذا الفريق لن يعيد أمجاده و هذا الإنتصارات التي يحققها الفريق بين وقت و آخر هي فقط لدر الرماد على عيون مشجعي الفريق الكاتالوني يجب أن يكون هناك مشروع واضح يعطي شخصية للفريق و النكسات و البكاء و إلقاء اللوم على التحكيم..التحكيم يصيب و يخطأ لكن الفريق الفاشل هو من يلعب دور الضحية دائما و يعيش على مبدأ المؤامرة الوهمية..بكل صراحة الكلاسيكو أظهر ضعف الفريق فنيا و تكتيكيا أمام ريال مدريد الذي يلعب بكل روح و بشخصية البطل و يلعب بشخصية المدرب الذي يعرف كيف يخرج أقصى ما لدى اللاعبين من طاقة و جهد..يجب إعادة التقييم مع نهاية هذا الموسم قبل فوات الأوان هذه فقط نصيحة من مشجع للفريق الخصم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*