جواو فيليكس

مشكلة في مستقبل جواو فيليكس في البرتغال

جدل في بنفيكا بسبب المبلغ المالي للعملية , وسيجتمع النادي لمعالجة الوصول الاستراتيجي , يجب عليهم البيع للتوقيع معه


جواو فيليكس قد حذر بالفعل وكيله خورخي مينديز من أنه يريد تسوية مستقبله قبل نهاية الشهر , ولا يرغب اللاعب البرتغالي في الانتظار حتى آخر أيام السوق ولا الانضمام إلى فريق أتلتيكو مدريد لأن علاقته مع دييجو سيميوني ميتة . ونظرًا لعدم نشاط برشلونة ظهر خيار بنفيكا لكن النادي البرتغالي يناقش الآن ما إذا كان يمكنه إجراء أغلى عملية في تاريخه , هناك تباين في الآراء ومستقبله مرة أخرى في الهواء.

استيقظت وسائل الإعلام البرتغالية على أغلفة لجواو فيليكس , وبينما تؤكد صحيفة “ريكورد” أن بنفيكا سيبذل كل ما في وسعه للتعاقد معه وتحافظ على فكرتها المتمثلة في تقديم أكثر من 25 مليون يورو مقابل خمسين بالمئة من قيمة الصفقة، تؤكد صحيفة “آ بولا” أن ضمه مستبعد عمليا لأن بنفيكا لا يستطيع الاقتراب من عقده , على أية حال تؤكد جميع المعلومات أن هناك الكثير من الجدل داخل النادي وأن اسم جواو فيليكس قيد النقاش

تحركات بنفيكا من الآن فصاعدا ستكون واضحة , إنهم يبقون الباب مفتوحًا أمام جواو في جميع مواعيد السوق وسيحاولون بيع العديد من اللاعبين حتى يتمكن اللاعب البرتغالي الدولي من الانضمام إلى الفريق , ويوضح كبار قادة النادي البرتغالي أن هذا توقيع استراتيجي للكيان وأنه يمثل فرصة سوقية لا يمكنهم تفويتها.

يقدم أتلتيكو مدريد جميع أنواع التسهيلات لبنفيكا حتى تتمكن المفاوضات من التقدم , إنهم يعطون الأولوية القصوى لعملية النقل بينما يظل برشلونة في الانتظار.

نادي البلوغرانا أوضح لوكيله خورخي مينديز أنهم مهتمون باللاعب لكنهم لن يفعلوا سوى خيار الإعارة حتى نهاية الموسم على افتراض توقيع منخفض , عملية مشابهة لعملية العام الماضي حيث يجب على اللاعب بذل جهد اقتصادي للاستمرار.

جواو فيليكس ينتظر , لقد فتح لاعب الأبواب أمام العودة إلى بنفيكا ولكن طالما تم استيفاء بعض الظروف الرياضية والاقتصادية وهو ينتظر , أولويته هي اللعب لبرشلونة رغم أنه لم يعد يستبعد أي شيء لأن هدفه هو الاستمرار في كرة القدم الأوروبية , وقد سأل أستون فيلا أيضًا عن تأسيسه ولكن فقط على سبيل الإعارة مع خيار الشراء.

ورغم رغبة اللاعب إلا أن كل شيء يشير إلى أن مستقبله قد يكون طويلاً , وهذا من شأنه أن يفيد برشلونة.

(المصدر : صحيفة سبورت)

اضف رد