سيرجي

موعد بدون روبيرتو في برشلونة : مأزق حقيقي

سيرجي روبرتو في طي النسيان ، انتهى عقده مع نادي برشلونة في 30 يونيو لذا ليس من المقرر أن يخضع لفحوصات طبية في 10 يوليو , ولا يزال ينتظر دعوة النادي للتجديد.

وضع سيرجي روبرتو ليس سهلاً على الإطلاق , منذ الأول من يوليو توقف عن كونه لاعبًا في نادي برشلونة لجميع الأغراض لذا من حيث المبدأ ليس من المقرر أن يذهب إلى المدينة الرياضية يوم الأربعاء المقبل للخضوع لفحوصات طبية , وهذا يعني أنه ليس من المتوقع مشاركته في الدورات التدريبية الأولى أيضًا.

وإلى أن يتم حل وضعه التعاقدي فهو في مأزق حقيقي , يبقى أن نرى ما إذا كان سيرجي روبرتو سيقرر اتخاذ خطوة للأمام واستخدام مرافق البلوyرانا خلال فترة الانتظار هذه . وحتى الآن لم يتلق أي شخص من النادي أي إخطار بهذا الشأن، لذا سيتعين على اللاعب التدرب بمفرده وخارج المدينة الرياضية .

ليس هناك شك في أن وضع قائد الفريق الأول السابق شاذ بشكل خاص , تشافي هيرنانديز كان هو الداعم الرئيسي له لذا إذا استمر المدرب فمن المؤكد أن روبيرتو قد جدد بالفعل , ومع ذلك فإن رحيل تشافي المتسرع أدى إلى تفكيك جميع خطط النادي مع سيرجي روبرتو.

في الوقت الحالي ينقلون في برشلونة أن هذه ليست قضية ذات أولوية وأن “اللعب النظيف” هو الذي سيحدد في النهاية ما إذا كانوا سيجدد لعام آخر أم لا , لا يغلق هانسي فليك الأبواب في وجهه مدركًا لدوره المهم مع اللاعبين الأصغر سنًا في غرفة تبديل الملابس لكنه ليس من الملفات التي سيتم فتحها في الأيام المقبلة.

لذا الكرة في ملعب سيرجي روبرتو الآن. إذا كانت على استعداد للانتظار فإن النادي يفتح الأبواب أمام التجديد بنفس الظروف الاقتصادية التي شهدها العام الماضي، ولكن دائمًا على حساب شروط فاتورة الرواتب , ومن هنا يدرس لاعب خط الوسط مع الوفد المرافق له إمكانية قبول أي من العروض المطروحة على الطاولة لأن برشلونة يصر على أن الموضوع سيكون طويلاً.

مع خسارة سيرجي روبرتو يتم إعادة فتح مسألة الكابتن، حيث يظهر اليوم اسم مارك أندريه تير شتيغن بنوره الخاص كأفضل مرشح لاحتلال المركز الأول، بل وأكثر من ذلك مع الصعود المحتمل الذي سيحققه مع المدرب الجديد .

(المصدر : صحيفة الاس)

اضف رد