يامال

هناك من استسلم بالفعل للامين يامال

إشادة كبيرة بالهدف الرائع الذي سجله لاعب برشلونة في نصف النهائي أمام “البلوز”

الصحافة الفرنسية استسلمت اليوم الثلاثاء للهدف – الذي وصفته بـ “السامي” أو “الجوهرة” أو “القنبلة” – الذي سجله مهاجم إسبانيا وبرشلونة يامين لامال ليدرك التعادل أمام فرنسا، والذي بدأ العودة في نصف نهائي كأس أوروبا.

وفي النهاية تأهل منتخب لاروخا بعد فوزه على المنتخب الأزرق بنتيجة 2-1. وسجل داني أولمو الهدف الثاني.

قالت محطة RMC Sports الرياضية “خرج المنتخب الفرنسي من يورو 2024 على يد فريق أحمر متفوق، ولكن مع بعض الندم”، مضيفة أن “إسبانيا كانت قوية للغاية”.

ووصفت هدف لامين يامال الذي عادل المباراة بأنه “رائع”، واعتبروا أن اللاعبين الفرنسيين “انهاروا في الشوط الأول ولم يتمكنوا من التعافي بعد الاستراحة”.

وسلطت صحيفة ليكيب الضوء على “كافيار” تمريرة كيليان مبابي التي سمحت لكولو مواني بافتتاح التسجيل، رغم أن إسبانيا قلبت النتيجة في أربع دقائق.

كما وصفت هدف لامين يامال الذي أدرك التعادل في المباراة بأنه “رائع” كما سلطت الضوء على أن صاحب هذا الهدف يبلغ من العمر 16 عامًا فقط , وتضيف أن “البلوز” “لم يتعافوا وكانوا غير دقيقين للغاية بحيث لم يثيروا قلق “أوناي سيمون”.

بالنسبة إلى صحيفة لو باريزيان كان هدف لامين يامال بمثابة “جوهرة” و”قنبلة” (مكتوبة بالإسبانية)، وتلخص المباراة التي “سقط فيها المنتخب الفرنسي وودع اليورو”.

“إسبانيا كانت قوية للغاية، والمعجزة الفرنسية انتهت (منطقيا)،” هكذا جاء عنوان صحيفة لوفيغارو التاريخية التي تعتبر أن لاروخا كانت “أفضل بكثير” وأن فرنسا “تم اخراج منطقيا”.

وتضيف أن اللاعبين الإسبان كانوا “أكثر تقنية، وأكثر إبداعًا، وأكثر إشراقًا، وأكثر نضارة، وأكثر موهبة”، وتضرب على سبيل المثال لامين يامال الذي جعل مبابي البالغ من العمر 25 عامًا يبدو وكأنه “مُسن” وهو في السادسة عشرة من عمره.

وسلطت صحيفة لوفيجارو الضوء على أن الهدف الذي سجله كولو مواني كان “أخيرًا” أول هدف يسجله المنتخب الفرنسي في مباراة في كأس أوروبا كما وصفت هدف لامال أصغر هداف في تاريخ اليورو بأنه “جوهرة” الكأس .

(المصدر : صحيفة MD)

اضف رد