الرئيسية / النادي / لابورتا وكومان ، من الملهى الليلي “أب آند داون” إلى مطعم “بوتافوميرو”
لابورتا - كومان

لابورتا وكومان ، من الملهى الليلي “أب آند داون” إلى مطعم “بوتافوميرو”


— كانت هذا القاء بين رئيس ومدرب نادي برشلونة بعد ما يقرب من 30 عامًا من لقاء المصادفة في ملهى ليلي بـ نومانسيا



كارلوس ماتاس ، أحد أفضل أصدقاء جوان لابورتا ، يتذكر تلك الليلة ، في خضم حقبة الانتصار لفريق أحلام معيوهان كرويف ، التقيا برونالد كومان في ملهى “أب أند داون” الليلي في نومانسيا , كلاهما كانوا من الشباب المتحمسين ، و ذهبوا لتحية المدافع الهولندي آنذاك ، الذي لعب للتو مباراة رائعة خارج أرضه.



كان كومان ودودًا ولا يبدو أنه منزعج من فضول معجبيه ، بل على العكس تمامًا.



من كان سيخبرهم أنه بعد ثلاثين عامًا تقريبًا ، كومان ولابورتا سيلتقيان مرة أخرى ، لكن في ظروف مختلفة تمامًا ، أحدهما كمدرب للفريق الأول والآخر كرئيس لبرشلونة في مرحلته الثانية.




يوم الأربعاء الماضي في إحدى المناطق المحجوزة في مطعم “بوتافوميرو” للمأكولات البحرية عُقد الاجتماع الذي طال انتظاره أخيرًا منذ فوز لابورتا بالانتخابات الرئاسية في 7 مارس , ورافقهم أيضًا نائب الرئيس المسؤول عن المجال الرياضي رافائيل يوستي ، والمدير العام الجديد لكرة القدم ماتيو أليماني.



الانسجام بين الرئيس والمدرب كامل ، ولا أحد يشك في أن كومان سيستمر الموسم المقبل على مقاعد البدلاء في كامب نو.



في الاجتماع ، كان لابورتا بحماسته والحيوية الكبيرة المعروف بها , و الرئيس على استعداد لمساعدة الفريق في كل ما يتطلبه الأمر لتحقيق ثنائية (الدوري والكأس) التي لا تبدو مستحيلة , وكما هو متوقع ، كان هناك حديث عن التوقيعات , و في المقام الأول ، لا يزال تجديد ميسي أولوية ، رياضيًا واقتصاديًا.



لابورتا مقتنع بأنه سينتهي به الأمر بإقناع ليو بالاستمرار , بينما يعتقد رونالد كومان أن ليو الآن ، مرتبط جدًا بزملائه في الفريق ، ليس كلاعب الذي وجده في بداية الموسم بعد إجباره على البقاء.



(المصدر : صحيفة MD)

عن منصور أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*